سلايدر - 27 أكتوبر، 2020

تعرضت مواطنة داخل السوق اليومي صباح اليوم لهجوم من طرف عمال يشتغلون في ترميم ممرات السوق، خلف سوق السمك، وتعرضت لوابل من السب والشتم، أمام أعين المواطنين، لا لشيء سوى لمطالبتها باسترجاع بعض قطع ” الزنك” التي كانت تضعها فوق سطح محلها التجاري، الذي ورثته عن أبيها الذي كان يبيع الدجاج، قبل أن يصل هؤلاء إلى الحسيمة، ليعتدوا على نساءها اليوم.

المواطنة المغلوبة على أمرها، كانت بصدد تنظيف محلها الذي تتوفر على رسوم أداء مستحقاتها كاملة غير منقوصة، لتتفاجأ بعامل، يطالبها بإخلاء المكان فورا، ورغم استعطافها فإن العامل أبى إلا أن ينفذ تهديداته، حيث غادرت المواطنة المكان، خوفا من عواقب الأمور، إلا أنها ولما عادت وجدت قطع الزنك قد اختفت من محلها الذي بدا عاريا.

وعليه فإن المواطنة تطالب السلطات باتخاذ الإجراءات القانونية من أجل الحفاظ على حقوق التجار، خصوصا في هذه الظرفية التي يمر منها الجميع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الحسيمة – إصابة 36 حالة جديدة بفيروس كورونا

سجلت المنظومة الصحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الجمعة، 361 حالة جديدة لفيروس كورونا ا…