الرئيسية » سلايدر » هل اصبحنا لقمة سائغة في يد النصابين والمحتالين لهذه الدرجة؟؟

هل اصبحنا لقمة سائغة في يد النصابين والمحتالين لهذه الدرجة؟؟

رغم نفي السلطات لأكثر من مرة الشائعات التي روجتها جهات تريد نشر البلبلة وسط ساكنة الحسيمة، فإن أعداد كبيرة من الشباب تقاطرت على الوكالات التابعة لبريد المغرب ،حيث كادت الأمور تخرج عن السيطرة في مدينة إمزورن لولا تدخل باشا المدينة لنفي هذه الإشاعات وتأكيده على أن الأمر مجرد إشاعات.

فقد روجت جهات تصطاد في الماء العكر ما اعتبرته إعلانا  للوكالة الوطنية ﻹنعاش الشغل والكفاءات، بخصوص وجود فرص عمل موسمية في حقول الحوامض في فرنسا لفائدة شباب المنطقة، ما تسبب في اكتظاظ كبير بمختلف وكالات البريد، في وقت فندت السلطات المحلية المعطى، مؤكدة ان الامر “مجرد إشاعة”.

وتهافت المئات من الشباب، خلال اليومين الماضيين، على الوكالات التابعة لبريد المغرب، بهدف ارسال طلبات العمل الى عناوين شركات فرنسية تنشط في المجال الفلاحي، كما حصل في كل من مدينتي الحسيمة و إمزورن.

غير ان السلطات المحلية بالمنطقة، سارعت عبر رجالها الى نفي حقيقة المعطى، من خلال التوصل المباشر لرجالها مع الساكنة، مؤكدين عدم وجود اية اتفاقية تتعلق بجلب عمال موسميين الى فرنسا للاشتغال في القطاع الفلاحي.

وعليه فإننا نطالب الجهات المسؤولة بضرورة فتح تحقيق في هذه النازلة، حتى لا يصبح المواطنون عرضة للمرضى والمعقدين الذين يحاولون زرع الياس وسط الشباب.

 

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *