‫الرئيسية‬ سلايدر هل اصبحت صحة المواطنين في مهب الريح في غياب جمعيات حماية المستهلك؟؟؟؟؟
سلايدر - 18 مايو، 2022

هل اصبحت صحة المواطنين في مهب الريح في غياب جمعيات حماية المستهلك؟؟؟؟؟

انتشرت في المدينة عدة ظواهر، منها ما يثير حفيظة المواطنين، لكونها تتنافى وأخلاق وعادات المنطقة، وهي ظواهر مشينة وتضرب في العمق أمن وسلامة الساكنة، لأن هذه الظواهر على الخصوص اصبحت الشغل الشاغل لكل مكونات المجتمع وحديث القاصي والداني، حيث احتلال الشوارع والأزقة سواء من طرف اصحاب المحلات التجارية والمقاهي أو من طرف متسكعين، يدعون انهم حراس سيارات، في تحد للقانون والسلطات.

ولما نتحدث عن الظواهر السلبية ، فإنه وجب علينا طرح ظاهرة أخرى لا تقل خطورة عن ظاهرة احتلال الملك العام والظواهر الموازية لها. إنها ظاهرة بيع المياه الصالحة للشرب، ببعض الشوارع، رغم أننا لم نصل بعد إلى مستوى ما يروجه البعض، لأن المغرب والحمد بلد غني بالمياه، بفضل سياسة المغفور له الحسن الثاني( سياسة السدود)

لما نتحدث عن ظاهرة بيع المياه، فإننا نعي ما نقول بحيث ندرك حجم الخطر والضرر الذي يتهدد المواطنين، المقبلين ربما عن حسن نية، على شراء المياه وبأثمنة خيالية ( 7 دراهم)  ومن هذه الناحية فهم معذورون، لكن الظاهرة تطرح أكثر من علامة استفهام، حول مدى صحة هذه المياه ومدى مطابقتها للمعايير الصحية، ومدى صحة  شروط وطريقة التخزين وكيفية تعبئة القنينات.

نحن سلنا ضد شراء المياه ، لكن بالمقابل نحذر من عواقب هذه التجارة التي قد تتحول يوما إلى وسيلة لابتزاز الناس وسرقتهم، تحت العديد من اليافطات، في غياب جمعيات حماية المستهلك، والسلطات المحلية التي كان عليها اتخاذ كل التدابير لحماية صحة المواطنين، والضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه اللعب بالنار.

إن هذه الظاهرة تتفاقم كل يوم، حيث تظهر سيارات لا تتوفر فيها أية شروط صحية، من حين لآخر أمام أبواب المساجد وفي الساحات العمومية، يدعي أصحابها ان هذه المياه من شرافات أو عيون أخرى، رغم ان الماء لا لون له ولا طعم، حتى نميزه عن غيره من المياه، مما يعتبر نصبا واحتيالا على المواطنين، اما يالمركب التجاري ميرادور، فنجد شخصا يدعي هو الآخر أنه يجلب المياه من مناطق بعيدة، ويؤكد أنها صحية. فهل خضعت هذه المياه لشروط الصحة؟ وهل يتوفر ذلك الشخص عن بطاقة صحية؟ وما هس شروط تخزين هذه المياه؟ وهل المكان الذي يستغله ذلك الشخص لا يندرج ضمن الملك العام، ثم هل يؤدي مستحقات الدولة من الأرباح التي يجنيها من هذه العملية، أم لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قافلة كرة القدم النسوية في نسختها الأولى تحط الرحال بمديرية الحسيمة.

أشرف اليوم الجمعة 24 يونيو 2022 بالثانوية الإعدادية الجديدة، السيد يوسف العمارتي المدير ال…