الرئيسية » سياسة » مشاداة كلامية في مؤتمر السنبلة بين تيار أوزين والغاضبين

مشاداة كلامية في مؤتمر السنبلة بين تيار أوزين والغاضبين

عرفت اشغال المؤتمر الوطني للشبيبة الحركية، الذي احتضنه مركب مولاي رشيد، بمدينة بوزنيقة، يوم السبت 6 يوليوز 2019، تراشقا بين أتباع وزير الكراطة محمد أوزين، وعدد من الشباب المنحدرين من الأقاليم الجنوبية.

هذا ويتضح من الفيديو، وقوع اشتباكات ومشاداة بين مجموعات غاضبة من الإقصاء الذي تسبب فيه أوزين وقريبه رئيس الشبيبة المنتهية ولايته، ومجموعة محسوبة على تيار التغيير، حيث اتهم المحتجون أوزين بمحاولة تقزيم مشاركة الجهات خصوصا الجنوبية.

من جانب أخر ذكرت مصادر حزبية أن امحند العنصر أعطى تعليماته لبعض القيادات قصد الإسراع في إنهاء أشغال مؤتمري النساء والشباب، خلال يومين عوض 3 أيام لأسباب غير معروفة.

وخلافا لما تم الإعلان عنه سابقا، بخصوص مدة المؤتمرين، التي ستتراوح بين 5 و7 من يوليوز، فإن قرار العنصر خلق جدلا واسعا في صفوف القيادات التي لم تحضر جلها إلى المؤتمرين، حيث عاينت “أنفاس بريس” غياب كل الوزراء لمؤتمر جمعية النساء الحركيات، باستثناء الوزيرة فاطنة الكيحل التي همشت تهميشا من طرف القيادية حليمة العسالي رئيسة اللجنة التحضيرية.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *