الرئيسية » مجتمع » مؤسسة فندقية بشفشاون وروح المواطنة والتضامن

مؤسسة فندقية بشفشاون وروح المواطنة والتضامن

عبرت إحدى الوحدات الفندقية الراقية بشفشاون، منذ الإعلان عن الطوارئ الصحية ببلادنا، عن روح التضامن الوطني باستقبال عدد من الأطر الصحية للإقامة بالغرف مجانا وبدون مقابل مادي.

وهذه المؤسسة الفندقية المرموقة التي لم تبخل على المقيمين بها في توفير شروط الإقامة الراقية والجيدة ، رغم أنها تعد في الوقت الحالي مؤسستها من أكبر المتضررين من جائحة فيروس كورونا بسبب الظروف الصعبة التي صارت تعانيها السياحة على الصعيد الوطني، والدولي بعد إغلاق الحدود وتوقف الرحلات الجوية.

يوم الخميس 11 يونيو الجاري دعت السلطات الاقليمية بعض الأطر الصحية إلى إفراغ غرف الفندق التي كانت تشغرها لما يزيد عن شهرين ، وتوقيف الاستفادة من الوجبات الغذائية التي كانوا يتناولونا بالمجان من إحدى المطاعم بالمدينة على حساب ميزانية خاصة لعمالة الاقليمية والتي كلفتها أموالا طائلة، إلا أن البعض منهم لم يستسغ قرار السلطات الاقليمية وبدأ يحتج .

إلى هنا من قام بعمل تضامني بروح وطنية .. يحتاج منا إلى الشكر والتقدير لا أن نستنكر، ونحتج … وندين، فالمؤسسات السياحية بدورها متضررة، وعليها أن تستعد من الآن لاسترجاع أنفاسها ولاستئناف نشاطها السياحي لتعويض خسارتها الكبيرة  في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا.

والآن وكما يقال الشكر فضيلة ، وأن من لديه إمكانيات مادية محترمة واستفاد من إقامة مجانية بفندق فاخر مع وجبات بالمجان وبلا مقابل مادي، عليه أن يشكر من قدم له هذه الخدمات لا أن يستنكر ويطالب بضرورة استمرار نعمتمها كأنها ريع .

 

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *