الرئيسية » سلايدر » لواء المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، يرفرف بسماء الحسيمة عاليا:

لواء المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، يرفرف بسماء الحسيمة عاليا:

بحضور أعضاء المكتب التنفيذي، الأساتذة الأفاضل، نوريا، عبد السلام الحفوظي، ومحمد أنين الرئيس الوطني للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، إضافة إلى المنسق الإقليمي لنفس الهيئة بالحسيمة، الاستاذ عبد الصمد الزياني، وكذا مجموعة من المناضلات الحقوقيات والمناضلين الحقوقيين، انعقد بعد زوال يومه السبت 05 أكتوبر 2019 بالمركب الثقافي والرياضي بالحسيمة جمع عام تأسيسي للمكتب الإقليمي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
جمع افتتحه المنسق الإقليمي، والذي رحب بأعضاء المكتب التنفيذي، شاكرا لهم هذا المجهود التواصلي، وتكبدهم مشاق السفر، من أجل وضع اللبنة الحقوقية للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، بمنطقة الريف، بعد أن تم في الشهور الأخيرة تأسيس المكتب المحلي بتاونات، معطيا نظرة مقتضبة عن المنطقة وخصوصيتها؛
بعد ذلك تدخل السيد رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، مبرزا التحدي الذي أخذته هذه الهيئة، كي تكون متميزة على جميع الأصعدة والمستويات.. سواء من حيث طريقة عملها، أو من العنصر البشري المشكل لها، والدليل على ذلك، يقول السيد الرئيس – هو الحضور المتميز اليوم للعنصر النسوي؛
بعد ذلك تناول الطريقة التي يعتمدها المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، في معالجة القضايا التي يتبناها، واضعا نصب عينيه بناء الإنسان، في ظل احترام هيبة الدولة ومؤسساتها، حفاظا على الأمن والاستقرار الذي ننعم به.. وبالتالي علينا جميعا أن ننخرط في المسلسل التنموي الذي يعرفه بلدنا الحبيب، رغم بعض التعثرات.. وهذا لا يجب أن يدفع بنا إلى أن نكون عدميين.
فأملنا في مغرب متقدم، يحفظ كرامة الجميع، يظل مبتغانا وهدفنا جميعا.
بعد ذلك فتح باب النقاش، حيث كانت كل المداخلات، تتثلج الصدر، وتصب جميعها في اتجاه اهداف وتطلعات المنتدى الوطني لحقوق الإنسان؛
ثم جاء دور انتخاب الكاتب الإقليمي، حيث كان الإجماع على الأستاذ الفاضل، عبد الصمد الزياني، ليكلف بتشكيل فريق عمله.
ويختتم هذا الجمع التأسيسي المتميز، بأخذ صور تؤرخ لهذا الحدث الحقوقي المتميز.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *