الرئيسية » كتاب الرأي » لماذا الكلية المتعددة التخصصات بالريف….

لماذا الكلية المتعددة التخصصات بالريف….

معهد التكوين المهني بالحسيمة يعرف اقبالا كبيرا لدى شباب المدينة خصوصا في الأونة الأخيرة و خاصة هذا العام 2019 حيث يشهد اكتظاظا لم يعرفه منذ تأسيسه، وهذا راجع لأسباب عديدة وهي كالتالي.. اولا: لا نتوفر على الجامعة هذا من جهة، ومن جهة اخرى ترى ابا يتقاضى حوالي 2000Dh   أو 2500Dh  ولديه ثلاثة او اربعة ابناء لا يستطيع ان يوفر لهم مصاريف الدراسة بوجدة او تطوان أوطنجة… في الأخير يضحي ب 2 من ابنائه ان يتابعوا دراستهم في التكوين المهني والثالث الى تطوان ويعاني معه الويلات ناهيك عن مصاريف السكن،الله يحسن العون.

ثانيا: التقاليد والعادات في الريف ( ناس محافظين ) تضطر العائلة ان تضحي بابنتها وعدم السماح لها بمتابعة الدراسة خارج المدينة خوفا عليها و ادراك مدى صعوبة الأمر عندما تكون بعيدة عن اهلها واسباب عديدة الكل يعرفها..

ثالثا واخيرا هو على شكل مطلب اساسي ألا هو تسريع وتيرة انجاز الكلية المتعددة التخصصات بالإقليم لإنقاذ الريف وانصافه، لأن الوضع حاليا لا يبشر بالخير، ( خيبة امل.. شباب بدون حلم..) وخيرة الشباب هاجروا الى اوروبا فظل الريف العظيم وحيدا جرييييحا.

الكلية_حق_مشروع

الريف_جزء_لايتجزء_من_المغرب

الحرية_للوطن

توضيح : لا نقلل من قيمة ” التكوين المهني ” لكن نحتاج الى كلية متعددة التخصصات والعديد من المطالب المشروعة التي هي من حقنا .

الطالب زكرياء مضيان

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *