‫الرئيسية‬ منوعات في رحاب بيت الله
منوعات - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

في رحاب بيت الله

بداية أسأل الله ان يتقبل من جميع الحجاج هذا العام وكل عام؛ ولكن هل يفقه من ينوي الحج للعام القادم كما فقه ذاك الاسكافي معنى الحياة والقبول عند الله عز وجل..

قال عبدالله بن المبارك وهو من التابعين؛ كنت حاجاً لبيت الله الحرام ؛ وفي ليلةٍ من الليالي وأنا نائم في منى ؛ رأيت فيما يرى النائم ؛ رجلين جالسين عند رأسي يتبادلان أطراف الحديث ؛ فقال أحدهما للآخر :
أتدري كم حاجاً تقبل الله حجه في هذا العام ..؟!!
قال الآخر : لا .. لا أعلم .
فقال : لم يقبل الله من حجهم إلا القلة ؛ ولكن الله عفا عنهم وقبل حجهم بفضل “موفقٍ الإسكافي الشامي” على أنه ببلاده ولم يحج ..!!

قال عبدالله بن المبارك : فاستيقظت ولم يكن لي همّ بعدها إلا موفقٌ هذا ؛ وكيف قبل الله حج المسلمين بسببه وهو لم يحج ..!!
قال عبدالله فخرجت من مكة أطلب الشام ؛ فلما وصلتها سألت عن موفقٍ الإسكافي ؛ فلم أجده إلا بعد مدة بعد أن سألت عنه كل من قابلت ؛ فلما قابلته قلت له : أحججت عامك هذا ..؟
قال : لا ؛ قلت له : وما منعك من الحج ..؟
قال : ولماذا تسأل ..؟
قلت له : أخبرني بخبرك ؛ وسأخبرك بخبري ..!!

قال موفق : أنا إسكافي (أي أصلح الأحذية) كما ترى ؛ ولما عزمت على الحج من العام الماضي ؛ صرت أدخر ما يزيد عن حاجتي من مال يسير للحج هذا العام أو العام الذي يليه ؛ فلما اقترب موسم الحج وجدت أن المال يكفيني للحج ؛ فعزمت على الحج إلى بيت الله الحرام؛ وأصبحت أعد العدة لذلك. وبينما أنا عائد إلى بيتي ذات يوم استقبلتني زوجتي بإناء وكانت حاملاً ؛ وقالت لي : اذهب إلى جارتنا وأطلب منها شيئاً من الشواء ؛ فقد شممت رائحته عندهم واشتهيته .

قال موفق : فذهبت إلى جارتنا وكانت أرملة ؛ وعندها صبية أيتام تقوم عليهم ؛ فقلت لها : خذي هذا الإناء وأعطينا شيئاً من الشواء فقد اشتهته زوجتي وهي حامل .

قالت المرأة : إنه لا يحل إلا لنا .. ولا يحل لك يا موفق ..!!

قلت : ولم ..؟
قالت : إنها ميتة ؛ فقد نفقت شاةٌ عند بيت من بيوت الحي؛ فرموها على قارعة الطريق فرأيتها؛ وكنت أنا وأبنائي لم نطعم شيئاً من عدة أيام ؛ فخشيت عليهم من الهلاك؛ فقطعت شيئاً من الشاة وجئت بها لأولادي وشويتها لهم.

قال موفق : فأظلمت الدنيا في عيني؛ فرجعت منها إلى بيتي وأنا ألطم على وجهي وأقول : ويلٌ لك يا موفق من الله ؛ تكنز المال لتحج .. وجارتك وصبيانها يأكلون الميتة ؛ فعمدت إلى المال وأعطيته كله لها ..!!

قال عبدالله : فقلت له .. اعلم بأن الله قد قبل حج من حج هذا العام بسبب عملك هذا ؛ ثم تركته وانصرفت إلى أهلي بالعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عامل إقليم الحسسيمة يعطي انطلاقة أولى سهرات مهرجان “اتصالات المغرب” بساحة محمد السادس.

انطلقت، مساء امس السبت من ساحة محمد السادس بالحسيمة، فعاليات الدورة العشرين لـ”مهرجا…