‫الرئيسية‬ سلايدر فؤاد عبد المومني.. “رويبضة” زمانه الذي يفتي في أمور العامة ! (كاريكاتير)
سلايدر - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

فؤاد عبد المومني.. “رويبضة” زمانه الذي يفتي في أمور العامة ! (كاريكاتير)

إبان كل إنجاز دبلوماسي، حقوقي أو رياضي تحظى به المملكة المغربية على الصعيد العالمي، تظهر للعيان وجوه و “بروفيلات” تسعى بكل ما أوتيت من قوة لاستصغار هذا الشرف و اللهث وراء “تبخيسه”، مما يبين انزعاج هذه الأطراف و غيظها من ذكر اسم المغرب دوليا.

و هذا يجرنا للحديث عن فؤاد عبد المومني الذي ما فتئ يطل علينا ب “شبه” تحليلات أقل ما يقال عنها أنها “تهريجية”.

عبد المومني الذي نصب نفسه محاضرا في أبجديات “الديمقراطية”، تناسى ربما كيف تربع على عرش مؤسسة “الأمانة” المتخصصة في القروض الصغرى لأزيد من 13 سنة، عاث فيها فسادا يمنة و يسرة، قبل أن يتم طرده بعد ثبوت تورطه في اختلاس و نهب ميزانيتها.

خرجات عبد المومني المثيرة للشفقة، تبرهن بما لا يدع مجالا للشك أن الرجل يعيش أزمة نفسية حادة لم يسلم من ويلاتها حتى المشهد الحقوقي الذي أصبح يعاني الأمرّين مع أشباه المناضلين الذين تمادوا في مثل هذه الانزلاقات الغير محسوبة.

فؤاد عبد المومني الذي ظل مصرّاً على التشبث بأسطوانة ”المخزن”، يروم من خلال إطلالاته “السخيفة” الانتقام بالدرجة الأولى، محاولا رد الصاع صاعين بعدما تم حرمانه من التصرف في جزء من أموال المغاربة بطرق غير شرعية.

فلا دخان بدون نار، إنها مسلّمة يعتقد بها الجميع، وهي تصدق في حق فؤاد عبد المومني، الذي تحول من “محترف” في اللصوصية إلى “خبير” في مهاجمة المغرب ورموزه، كما تكشف بالواضح عن النوايا الحقيقة لأمثال هؤلاء الذين فضلوا لعب دور ”ماريونيت” تحركها أيادي أعداء الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الحكومة تزف للمغاربة خبرالزيادة في سعر “قنينة الغاز” ابتداء من اليوم الإثنين

أفادت مديرية المنافسة والأسعار والمقاصة بوزارة الاقتصاد والمالية بأنه، في إطار تنزيل برنام…