‫الرئيسية‬ سلايدر عامل الإقليم يتدخل لتفادي كارثة بمركز معالجة مرضى القصور الكلوي بمدينة تارجيست
سلايدر - 26 سبتمبر، 2020

عامل الإقليم يتدخل لتفادي كارثة بمركز معالجة مرضى القصور الكلوي بمدينة تارجيست

علم الموقع من مصادر حسنة الاطلاع، أن مركز معالجة مرضى القصور الكلوي( الدياليز) عاش فترة عصيبة بحر هذا الأسبوع، بعد تعنت إحدى الجمعيات المسيرة للمركز، الذي حولته إلى مقر لها، بعد أن جهزت إحدى قاعات المركز ، ومنعت الأطقم الطبية من دخوله، بدعوى تسييرها للمركز، حسب نص اتفاقية شراكة بينها وبين مندوبية الصحة والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

هذا وقد أفادت مصادرنا، أن المركز الذي يعاني من بعض المشاكل حيث لم تعد قاعاته تفي بالغرض الذي أسس من أجله، فقد قرر الطاقم الطبي نقل التجهيزات التي كانت متواجدة بما تعتبره مقر الجمعية السالفة الذكر مقرا لها، إلى مكان آخر من أجل فسح المجال أمام المرضى والطاقم الطبي وتوفير فضاء مناسب للحالات الوافدة، وهو ما لم يرق الجمعية التي تعتبر المركز وتجهيزاته ملكا لها، ولا يحق للعاملين به التصرف في أي شئ.

الجمعية وعوض مساعدة العاملين بالمركز والتعاون معهم من أجل توفير خدمات في المستوى المطلوب، قرر توقيف بعض المنظفات اللواتي يشتغلن تحت إمرتها عن العمل، من أجل الضغط على العاملين، رغم تدخل مندوب الصحة الذي حاول تنبيه الجمعية إلى خطورة هذه الأفعال، وتذكيرها ببنود اتفاقية الشراكة الموقعة بينهما، لكن دون جدوى.

وفي سياق التعنت الذي أبدته الجمعية المسيرة لمركز معالجة مرضى القصور الكلوي بمدينة تارجيست، وفور تناهي خبر الكارثة إلى عامل الإقليم، ولتفادي وقوع كارثة إنسانية، فقد أمر الجمعية بضرورة استئناف عمل المنظفات فورا، مع احترام بنود الاتفاقية التي تعتبر الحكم والمرجع فيمل يخص علاقة الجمعية بالمركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المنتدى الوطني لحقوق الإنسان – تعزية –

بسم الله الرحمن الرحيم “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي&nbs…