الرئيسية » سلايدر » سائقو سيارات الإسعاف في قلب جائحة كورونا

سائقو سيارات الإسعاف في قلب جائحة كورونا

مما لا شك فيه أنَّ المنظومة الصحية ترتكز بالدرجة الأولى على الرقي بالعمل الخيري التطوعي خصوصاً في زمن كورونا، مع ما قد يخلفه ذلك من أثر على نفسية سائقي سيارات الإسعاف ببعض الجماعات في غياب أية تحفيزات لسائقي سيارات الإسعاف وفي غياب توغية بفيروس كورونا، حيث غالبا ما ينقل هؤلاء أشخاصاً وهم لا يعرفون نوعية المرض الذي يعانون منه، نعم يفعلون ذلك في أي زمان ومكان همهم الوحيد هو إيصال المريض وكفى، دون التفكير في العواقب ولا حتى في المضاعفات. إنهم سائقي سيارات الإسعاف أصبحوا اليوم يشكلون الحلقة الأهم في عملية إنقاذ والتصدي لفيروس كورونا، وهم بذلك يستحقون منا ومن غيرها تحية إجلال وتقدير، وخاصة سائقوا سيارات الإسعاف التابعة لجماعات بني جميل، الذي تربطنا بهم علاقة غيرة على الوطن والمواطن، فتحية لجنود الخفاء وتخية لشرفاء هذا الوطن.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *