‫الرئيسية‬ سلايدر تصميم التهيئة يطرح تساؤلات والمواطن البسيط هو الحلقة الأضعف فيما يقع
سلايدر - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

تصميم التهيئة يطرح تساؤلات والمواطن البسيط هو الحلقة الأضعف فيما يقع

تصميم التهيئة الجديد يثير سخط المواطنين بحي افزار ومناطق اخرى على امتداد مدينة الحسيمة، حيث اصبح الحرام والحلال لدى البعض سلعة يروجها حسب العرض والطلب وحسب المصالح، حيث تتحول مناطق محرمة إلى محللة والعكس صحيح وحي بوجبار نموذج صارخ لهذه الإزدواجية في تطبيق قانون التعمير، حيث ما زلنا نتذكر إحدى التجزءات بنفس الحي بطريقة منافية لقانون التعمير بالجملة.وبوجبار ما هو إلا غيض من فيض، حيث تحول التعمير إلى وسيلة لترويض المواطنين البسطاء، الذين يبتغون بناء قبر الحياة بكل ما اوتوا من قوة وباية وسلة، وياتي من يسمون أنفسهم باصحاب الحل والعقد ليفعلوا ما يحلوا لهم، تحت العديد من المبررات التي يعتبرها المواطن البسيط واهية، مهما شرحت له ومهما قدمت له من تبرير، لأن منظوره للحياة يتلخص في 100 متر اشتراها بعرق جبينه،ليضعوا علامة zna وهي العلامة التي باتت تقض مضجع البسطاء الذين ينتشرون على طول الحزام الجبلي المطل على مدينة الحسيمة، اضف إلى ذلك جزءا من حي وراء القدس وما إلى ذلك من المناطق التي أدرجت ضمن المناطق المحرم البناء فيها.وما زاد الطين بلة هو تمديد مسافة ما بات يعرف بالفالق الزلزالي بحي سيدي منصور إلى 90 مترا بعد أن كان في التصميم القديم 10 أمتار، وهو ما جعل العديد من المواطنين الذين استفادوا من شواهد ربط منازلهم بالكهرباء في وضع لا يحسدون عليه، وهو ما يطرح سؤالا طويلا عريضا، لماذا يا ترى نعتبر المواطنين البسطاء الحلقة الأضعف في كل شئ، في الوقت الذي تعج الحسيمة بخروقات جمة لا يسعنا الوقت للحديث عنها، حيث تحولت مناطق محرمة للبناء وأخرى كانت مناطق خضراء إلى مناطق مسموح البناء فيها، وتحويل المناطق الخضراء إلى تجزءات بجرة قلم حتى أصبحت مدينة الحسيمة، مدينة التجزءات بامتياز؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عصابة مدججة بالأسلحة تعتدي على ساكنة دوار” تغيسا” بجماعة إساكن

يبدو ان الأمور خرجت عن السيطرة بجماعة كتامة، واصبح قانون الغاب بديلا، وما حذرت منه الساكنة…