الرئيسية » مجتمع » المصادقة على اتفاقية شراكة لبناء وتجهيز مركز تصفية الدم بالحسيمة

المصادقة على اتفاقية شراكة لبناء وتجهيز مركز تصفية الدم بالحسيمة

صادق المجلس الجماعي للحسيمة خلال دورته العادية لشهر أكتوبر، التي نظمت مؤخرا، على اتفاقية شراكة تتعلق ببناء وتجهيز مركز تصفية الدم بالحسيمة ومرافقه.

وتهدف هذه الاتفاقية الموقعة بين وزارة الصحة واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالحسيمة والمجلس الإقليمي وجماعة الحسيمة وجمعية بيت النور للأعمال الاجتماعية والجمعية الإقليمية لدعم أنشطة القرب بالمدينة إلى تحديد الشروط والقواعد المنظمة للشراكة بين الأطراف المتعاقدة لبناء وتجهيز المركز.

ويروم هذا المشروع المندرج في إطار الشراكة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالحسيمة ووزارة الصحة توفير بنية استقبال مرضى القصور الكلوي المزمن والنهوض بقطاع الصحة وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمرضى والمساعدة على ضمان ديمومتها واستدامة المشاريع المنجزة لفائدة ساكنة الإقليم.

وسيساهم المركز في علاج المرضى المصابين بالقصور الكلوي المزمن وخاصة الفئات المعوزة منهم في حدود الطاقة الاستيعابية المحددة في 50 مستفيد ومستفيدة.

وتلتزم مندوبية وزارة الصحة بالحسيمة بموجب الاتفاقية، بالخصوص، بتوفير الأطر الطبية وشبه الطبية اللازمة لتسيير المركز، والمساهمة في الصيانة الوقائية والعلاجية لآلات تصفية الدم وقاعة معالجة المياه، وتحمل مصاريف تدبير النفايات الطبية الناتج عن عملية التصفية

من جهته، يلتزم المجلس الإقليمي بتوفير منحة سنوية في حدود 200 ألف درهم تخصص لتغطية مصاريف المستخدمين بالمركز، فيما تلتزم جماعة بالحسيمة بتخصيص منحة سنوية في حدود 150 ألف درهم لمدة خمس سنوات لتغطية أداء المصاريف الضرورية.

بدورها، تلتزم جمعية النور للأعمال الاجتماعية بالحسيمة بالقيام ببناء المركز وتجهيزه وفقا للمعايير المعمول بها من طرف وزارة الصحة، وتجهيز المركز بالمعدات الطبية والتقنية، فيما ستعمل الجمعية الإقليمية لدعم أنشطة القرب بالحسيمة على توفير المواد البشرية التي يحتاجها تسيير المركز حسب الإمكانيات المتوفرة لدى الجمعية.

وحسب نص الاتفاقية فإن محاربة الهشاشة تعتبر مكونا جوهريا من مكونات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتترجم الإرادة الملكية في إرساء إطار عيش كريم يصون كرامة الأفراد الذين يوجدون في وضعية هشة وتقديم الدعم والمواكبة اللازمين لإدماجهم الاجتماعي والاقتصادي.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *