‫الرئيسية‬ إقتصاد العمال المغاربة بمليلية يعتزمون مقاضاة الدولة الإسبانية
إقتصاد - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

العمال المغاربة بمليلية يعتزمون مقاضاة الدولة الإسبانية

يخطط العاملون العابرون للحدود البالغ عددهم 2000 عامل من إقليم الناظور، والذين كانوا يعملون بشكل قانوني في مليلية المحتلة، لمطالبة الحكومة الإسبانية بتعويض قدره 100 مليون يورو.

وكالة الأنباء الإسبانية إفي، قالت أن اللجوء إلى العدالة للمطالبة بهذا التعويض هو إحدى الطرق التي يفكر فيها العمال، الذين يستنكرون أنهم واجهوا العديد من العقبات من أجل إعادة توظيفهم من قبل أرباب عملهم الأسبان السابقين، بعد فتح المعابر.

وتؤكد EFE أنه قبل إغلاق المعابر بسبب الوباء، كان 1847 مغربيًا لديهم عقود إسبانية سارية للعمل في مليلية. وأوضحت عتيقة جاطا، ممثلة الاتحاد المغربي للشغل، أنه بعد أكثر من عامين من الإغلاق ، لم يبق سوى 80 شخصًا كانوا يعيشون بالفعل في مليلية قبل إعادة الافتتاح، بينما ينتظر الآخرون في الناظور أن يقوم أصحاب العمل السابقون بإعادة توظيفهم.

وشجبت “عتيقة” حقيقة أن أرباب العمل الإسبان قد واجهوا تغييرًا في موقف إسبانيا، والتي تطلب منهم الآن المزيد من الوثائق وتدفع المزيد للضمان الاجتماعي لتوظيف عمال عبر الحدود، وهو أمر انتهى بهم الأمر بالتخلي عنه.

وأضاف المصدر، أنه لم يحصل أي عامل سابق عبر الحدود على تأشيرة خاصة لدخول المدينة منذ فتح المعابر للعاملين بعقود سارية المفعول في 31 مايو.

وتحدد وكالة الأنباء الإسبانية أن أكثر من ألف عاملة عابرة للحدود من النساء اللاتي قمن بأعمال منزلية ولديهن عقودهن تنتهي بشكل غير متوقع في عام 2020 دون الحصول على أي تعويض.

العمال سبق وأن نظموا عدة مظاهرات للمطالبة بالسماح لهم بالعودة إلى مليلية. وإذا لم تنجح هذه الاحتجاجات، فسوف يتجهون إلى المحكمة للمطالبة بالتعويض عن الفصل وعن سنوات المساهمات في الضمان الاجتماعي الإسباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

قافلة كرة القدم النسوية في نسختها الأولى تحط الرحال بمديرية الحسيمة.

أشرف اليوم الجمعة 24 يونيو 2022 بالثانوية الإعدادية الجديدة، السيد يوسف العمارتي المدير ال…