‫الرئيسية‬ مجتمع الدور الذي يضطلع به المهندس قبل وخلال الاستحقاقات المقبلة محور لقاء المهندسين الحركيين مع محند العنصر
مجتمع - ‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

الدور الذي يضطلع به المهندس قبل وخلال الاستحقاقات المقبلة محور لقاء المهندسين الحركيين مع محند العنصر

ترأس السيد محند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، يومه الأربعاء 07 يوليوز الجاري بمقر الأمانة العامة للحزب، اجتماعا للمكتب التنفيذي لحركة المهندسين، المنظمة الهندسية الموازية لحزب الحركة الشعبية.

اللقاء، الذي يأتي في إطار استعدادات الحزب للاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي ستشهدها المملكة هذه السنة، استهل بكلمة توجيهية للسيد محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، حيث اعتبر منظمة المهندسين الحركيين من بين أهم قاطرات إشعاع الحزب على المستوى الوطني، وأشاد بتلاحم وانسجام أعضائها، وحثهم على الاستمرار في العمل بنفس الوتيرة و روح الجدية.

كما دعا السيد محند العنصر في هذا السياق، أعضاء المكتب التنفيذي لحركة المهندسين إلى الانخراط أكثر من أي وقت مضى ومواصلة التعبئة والمشاركة المسؤولة استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة مبرزا الدور الهام الذي يضطلع به أعضاء المنظمة في مختلف المحطات التي تستدعي تواجدهم إلى جانب المناضلات والمناضلين الحركيين أينما كانوا.

ولم يفت أمين عام الحركة الشعبية، أن يوصي، أيضا المهندسين الحركيين بتزويد الحزب بالأفكار التي يرون أن من شأنها الإسهام في رقمنة عدد من الخدمات وتبسيط إنجاز بعض المعاملات وتقليص آجالها سواء على المستوى المركزي أو الترابي علاوة على توفير وتسهيل الولوج لمعلومات وبيانات إحصائية دقيقة، لاسيما  العمل على تطوير النظم والتطبيقات اللازمة والكفيلة بتحقيق ذلك.

من جهته، السيد حميد خليفي، رئيس منظمة المهندسين الحركيين، في كلمة بالمناسبة، توقف عند أهم المحطات والأنشطة التي قامت بها المنظمة خلال هذه الظرفية الاستثنائية والصعبة التي تمر منها بلادنا جراء جائحة كوفيد – 19، مثمنا ومبرزا أهمية عقد هذا اللقاء التأطيري، الذي اعتبره فرصة لتلقي توصيات وتوجيهات السيد الأمين العام، والتي من شأنها أن تشكل خارطة ومعالم الطريق التي يجب الاسترشاد بها للتحضير للمحطة الإنتخابية المقبلة بكل ما تحمله من تحديات.

من جانبهم، أعضاء المكتب التنفيذي لمنظمة المهندسين الحركيين، الذين تفاعلوا إيجابيا مع توجيهات وتوصيات الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، عبروا عن عزمهم على مواصلة العمل بمعية المناضلات والمناضلين الحركيين للإسهام في الارتقاء بالعمل الحزبي، مبرزين أن الهدف الأساسي للجميع هو تعزيز مكانة وموقع الحزب عبر ربوع المملكة خاصة مع قرب موعد الاستحقاقات الانتخابية التي سيشهدها المغرب.

إلى ذلك، عقد أعضاء المكتب التنفيذي لقاء مع السيد سعيد أمسكان، رئيس المجلس الوطني للحزب، حيث أوصى قيدوم الحركيين، أعضاء المنظمة، بالعمل عبر مبادراتهم، التي تزاوج بين العمل السياسي وما تقتضيه الضرورة لمواكبة القواعد الحركية على المستويات المحلية وتقديم لهم المساعدات والاستشارات التقنية للإسهام في إنتاج نخب سياسية قادرة على لعب دورها في المشهد السياسي عبر عبر تراب المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وزارة الصحة تترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، أن كافة مؤشرات تتبع الحالة الوبائية تؤكد دخول المغ…