‫الرئيسية‬ سياسة الخمليشي يقلب الطاولة على مضيان ويسيطر على معاقله بكتامة
سياسة - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

الخمليشي يقلب الطاولة على مضيان ويسيطر على معاقله بكتامة

بدأت منذ يوم الاثنين 12 يوليوز الحملة الانتخابات البرلمانية الجزئية بإقليم الحسيمة المقررة في 21 من الشهر الجاري ، حيث حل مرشح الاتحاد الدستوري السيد عصام الخمليشي المدعوم شعبيا والمرشح بقوة للفوز بالمقعد البرلماني عن دائرة صنهاجة بعد أن أضحى يحظى بمصداقية كبيرة بمختلف جماعات دائرة كتامة لإعطاء انطلاقة حملته الانتخابية حيث حظي بفرح وترحيب واسع من الساكنة المحلية بكل من كتامة وإساكن وإكاون التي تتطلع ساكنتها إلى التغيير والقطع مع الحقب السابقة التي انسلخ فيها بعض البرلمانيون عن وعودهم الانتخابية الكاذبة حيث اتهمت ساكنة كتامة أحد البرلمانيين المسقطين بالنصب والاحتيال عبر تقديم مجموعة من الوعود الكاذبة منها تسخير 300 مليون سنتيم من الجهة من أجل إصلاح السوق الأسبوعي ثلاثاء كتامة وإصلاح مجموعة من الطرق التي انتهت بتسخير موظفين بجماعة بني عمارت كطبوغرافيين إلى دوار كريحة وتملوكيت لإيهام الساكنة دون تنسيق مع الجماعة المعنية أو الاستعانة بتقنيين تابعين لها للخروج معهم لإجراء المعاينة لازمة كما يقتضي ذلك القانون ، ما جعل أمرهم محل شك قبل أن يتم كشفهم وتوقيفهم ليتبين أن الأمر يتعلق بمحاولة تدليسية يائسة للاحتيال على الساكنة في الانتخابات الجزئية من أجل كسب أصواتهم من طرف البرلماني المخلوع.وعلى غرار مكان متوقعا اضطر مجموعة من مرشحي حزب الاستقلال وبضغط من البرلماني الاستقلالي المعني إلى التنقل صوب منزله بجماعة بني عمارت التابعة لدائرة تارجيست لإعطاء انطلاقة حملته الانتخابية ، مصادر أكدت أن مضيان لم يستطع القدوم إلى منطقة كتامة واساكن وإكاون كما كان يفعل في السابق إذ ما فتىء يعطي انطلاقة حملته الانتخابية منها وذلك بسبب وعوده الانتخابية الزائفة التي قدمها في الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية الماضية ما جعله غير قادر على القدوم إلى المنطقة أو مواجهة ساكنتها التي وعدته بالعقاب خلال هذا الاستحقاق ، وهو الأمر الذي اضطر العديد من ممثليه إلى التوجه صوب أحزاب أخرى منها دعم لائحة عصام الخمليشي الذي يحظى بمصداقية وشعبية كبيرة بدائرة صنهاجة السراير ، وهو ما جعل مقعد حزب الاستقلال مهددا بالفقدان خلال هذا الاستحقاق ، يذكر أن حزب الاستقلال يعيش أزمة قيادة واحتقان داخلي بإقليم الحسيمة بعدما عمر نورالدين مضيان لأزيد من 25 سنة على رأس الحزب ، إذ لقبه الكثير بشيخ المعمرين بعد برلماني سنادة السابق الشيخ عبد العزيز الوزاني الذي عمر لأزيد من 34 سنة قضاها متنقلا بين شتى أحزاب.هذا ومن المنتظر أن يحل الدكتور محمد الأعرج الليلة بكتامة قادما من فاس من أجل إعطاء انطلاقة حملته الانتخابية غدا بالمنطقة.عبدالناصر العزوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

فرقة محاربة العصابات توقف ثلاثة أشخاص بحي مبروكة بطنجة لتورطهم في ترويج المخدرات

أوقفت المصالح الأمنية بطنجة، اليوم الثلاثاء 09 غشت 2022، ثلاثة أشخاص للاشتباه في تورطهم في…