‫الرئيسية‬ جهوي الحسيمة: اصابع الاتهام تشير لمدير ENSAH بعرقلة مشاريع التنمية البشرية.
جهوي - 11 ديسمبر، 2021

الحسيمة: اصابع الاتهام تشير لمدير ENSAH بعرقلة مشاريع التنمية البشرية.

ابتسام هلالي
في الوقت الذي لزال فيه اعتصام العشرات من الطلبة الجامعيين مستمرا داخل إدارة المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية -ولليوم السادس- احتجاجا على تاخر ادارة المدرسة في فتح باب الاستفادة أمام الطلبة؛ نظم المستفيدون من عقد استغلال المقصف وقفة احتحاجية انذارية؛ اليوم 10 دجنبر 2021.وتاتي هذه الوقفة الانذارية التي تزامنت مع ذكرى الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الانسان احتجاجا على اقدام مدبر المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بقطع الماء والكهرباء عن المقصف -وبدون سابق انذار او مبرر- فاتحا باب التشرد امام العديد من الاسر التي استفاد اربابها من هذا المشروع.كما ان هذه الوقفة الانذارية اتت بعيد احتماع لتقييم مختلف برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشؤية كانت قد احتضنته اخيرا قاعات الاجتماعات بعمالة الحسيمة والذي دعا خلاله السيد عامل الاقليم مختلف الفاعلين والمسؤولين بضرورة مساهمة الجميع في تحسين اداء برامج هذه المبادرة تحقيقا للاحسن والاجود.وللاشارة فمشروع مقصف المدرسة كان قد استفاد من عقد استغلاله وتسييره العديد من المعطلين؛ وذلك في اطار اتفاقية موقعة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وفرع جماعة ايت يوسف وعليي للجمعية الوطنية للمعطلين حملة الشهادات.ورغم تجديد اتفاقية الاستغلال من طرف السيد عامل اقليم الحسيمة ورئيس الجامعة الا ان مدبر المدرسة ابى إلا ان يعرقل تنفيذ بنود الاتفاقية وان يوقف المشروع الذي اشرفت عليه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تهدف إلى ادماج الشباب في النسيج الاقتصادي؛ مقدما بهذا السلوك على حرمان اسر هؤلاء المعطلين من مصدر عيشهم.واكد المحتجون الذين رفعوا شعار “لا لعرقلة مساعي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لادماج حملة الشهادات” أن اقدام هذا “الاطار الجامعي” على عرقلة المشروع ياتي في نفس الوقت الذي رفضت فيه هذه الادارة نفسها أداء ما ترتب بذمتها اتحاه المقصف والذي يتجاوز مبلغ 10 ملايين سنتيم.
3 pièces jointes

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

لا عذر لرجال الأمن بعد مذكرة السيد الحموشي.

يبدو أن قرار المديرية العامة للأمن الوطني بتوجيه مذكرة تحمل توجيهات صارمة لكل موظفي الشرطة…