الرئيسية » سلايدر » الحبر الأعظم يرفع علم داعش على سطح منزله

الحبر الأعظم يرفع علم داعش على سطح منزله

مرة أخرى يطل علينا الحبر الأعظم بعد تناهي خبر عدم العفو عن سجناء حراك الريف، بدعوى عدم تذوقه طعم العيد، عبر رفع أعلام “داعش” السوداء، وهو ما جعلنا نحاول قدر المستطاع تحليل خزعبلات الرجل الذي بدأ يهذي وقد يصاب بالجنون، إذا لم يعمل على لجم تلك التصرفات التي لا تخدم سوى أجندات أعداء الريف والوطن، الذين بدأوا يتساقطون كأوراق الشجر في الخريف.

الحبر الأعظم الذي يتشبث بالقش، أصبح اليوم حديث الصبية والعجائز بل تحول إلى موضوع دسم ، بعد أن تأكد بالملموس عبر آخر إحصاء توصل به الموقع حول أعداد الوافدين على مدينة الحسيمة هذه السنة من الخارج، فقد بلغ عدد مغاربة الخارج الذين وصولوا الريف 70,000 الف وهو ما زاد في ارتفاع نسبة السكري لدى الرجل، الذي ظل يراهن على السراب.

لقد ظهر الحبر الأعظم على سطح منزله وهو يرفع العلم الأسود، في محاولة منه إلى خلط الأوراق ودغدغة المشاعر، بعد أن أصبح منبوذا بين الساكنة، حيث يحمله المتنورون مسؤولية ما وقع بالريف، كما يطالب هؤلاء أن تكون أيام الرجل سوادا في سواد، ما دام يمجد لون داعش، لأن أهل الريف لم يرفعوا هذا اللون الذي يرمز إلى الحزن والعتمة.

يؤكد الحبر الأعظم انه لم يذق طعم العيد، وهنا أجزم وأقسم ان الرجل إنما يحاول استحمار من ما يزال يشك في تصرفاته ليس إلا، لأن عيزي أحمد  وكما يقول المثل ” ضرب الشوى ”  كما ضرب  ” بلفاف” وهو قادر على ضرب الوطن مقابل الأوروهات.

عن admin

2 تعليقان

  1. والله ليس هناك من يزرع الفتنة أكثر من إعتاد تتبع أخبار هذا الرجل الذي افتقد فلذة كبده. المرجو من كاتب هذه الخزعبلات الذي بدأ باتهام عائلة المعتقل منذ وقت بعيد ويمهد لتوريطه لخلق علاقة خيالية بالجماعة الكافرة المسماة داعش اتقي الله ياأخي وافعل شيئا ربما سيذكرك التاريخ أو بالأحرى الأيام القادمة فك الله أسرى معتقلينا لهلا يجعل شي مكروه لأولادك انشري جريدة الريف وكفى أخي الكريم من زرع الاتهامات المجانية والباطلة تجاه أي كان .راك فالدنيا باقي مافلتي من مصائبها .

  2. واش نسى ايام كان تيسرق اموال اليتامى بالخيرية الاسلامية.ياك كبر ولادو غير بالسرقة ومزال زايد فيه تيسترزق بداك المعتوه المشرمل الخائن ديال ولدو ليخرج علينا فهاد الحسيمة.رجعنا نحشمو نقولو فمدن اخرى حنا من الحسيمة.اي واحد يسمعك من الحسيمة تيتهرب منك.تيشم فيك رائحة الخيانة للوطن والمغاربة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *