الرئيسية » سلايدر » الحالة الوبائية في المغرب ليومه الإثنين 18 ماي 2020

الحالة الوبائية في المغرب ليومه الإثنين 18 ماي 2020

وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة السيد محمد اليوبي، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء مباشرة على قناتها “M24″، وإذاعتها “ريم راديو”، أنه لم تسجل أية حالة وفاة جديدة خلال الساعات ال24 الأخيرة ليستقر العدد الإجمالي في 192 وفاة، مشيرا إلى أن نسبة الإماتة استقرت عند 2,8 في المائة.

وسجل أنه تم اكتشاف 71 حالة من أصل 82 حالة إصابة مؤكدة جديدة من خلال عملية الكشف المخبري لدى المخالطين، بنسبة تعادل 87 في المائة من إجمالي الحالات الجديدة، مشيرا إلى أن عملية تتبع المخالطين شملت منذ بداية الوباء 38 ألفا و407 مخالطين.

وأضاف أن 98 حالة تماثلت للشفاء من مرض فيروس كورونا المستجد بالمغرب خلال الساعات ال24 الأخيرة، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى 3758، مسجلا أن النسبة المئوية للشفاء بلغت 54.1 في المائة.

وأبرز أن الحالات الجديدة اكتشف جلها بجهة الدار البيضاء – سطات، حيث مازالت البؤر المكتشفة بالجهة تفرز حالات جديدة، مشيرا إلى أنه تم تسجيل حالات تتعلق ببؤرة صغيرة بجهة مراكش – آسفي، وحالات أخرى ضمن بؤرتين عائليتين بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، في حين توزعت باقي الحالات على جهتي الرباط-سلا-القنيطرة وجهة فاس-مكناس، دون أن تسجل حالات بباقي الجهات.

وحسب السيد اليوبي، لم يطرأ أي تغيير على التوزيع النسبي للحالات المسجلة حسب الجهات، ذلك أن جهة الدار البيضاء-سطات تتصدر الترتيب بحوالي 30 في المائة من مجموع الإصابات كأعلى نسبة مسجلة، تليها جهة مراكش-آسفس بما يفوق 18 في المائة من الحالات، وبعدها جهتا طنجة-تطوان- الحسيمة وفاس-مكناس بحوالي 14 في المائة لكل منهما، ثم جهة الرباط-سلا-القنيطرة، فجهة درعة-تافيلالت.

وأضاف السيد اليوبي أن المختبرات الوطنية استبعدت خلال ال24 ساعة الماضية ما مجموعه 5497 حالة، ليرتفع بذلك المجموع الإجمالي للحالات المستبعدة إلى 88 ألف و584 حالة.

وخلص إلى أن الحالة الوبائية لهذه الأيام يطبعها تحسن المؤشرات المتعلقة بالوفيات وبحالات الشفاء، في حين ما زالت تسجل حالات إصابة مؤكدة جديدة ضمن البؤر التي تم اكتشافها ببعض جهات المملكة.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *