الرئيسية » سلايدر » التعديل الحكومي قد يحدث بعد افتتاح الدورة التشريعية الخريفية

التعديل الحكومي قد يحدث بعد افتتاح الدورة التشريعية الخريفية

تعثر رئيس الحكومة سعد العثماني في تنفيذ التعليمات الملكية لجلالة الملك محمد السادس في خطاب العرش يوم 29 يوليوز 2019، بمدينة تطوان، وفي فشل جبره الضرر بعد مضي ما يعادل 70 يوما، وبلقنته المشاورات مع أحزاب الأغلبية، وانتظاره موقف حزب التقدم والاشتراكية في المشاركة او من عدمها في الحكومة، وضعفه في تنزيل هندسة جديدة للحكومة للتقليص من عدد الوزراء، وفِي غياب كفاءات حزبية جديدة، كلها عناصر عطلت مسار تأثيت التعديل الحكومي الذي ينتظر الشعب فعلا ان تكون حكومة ذات كفاءات، لا حكومة امتيازات، ريع سياسي للأحزاب السياسية.

وفي سياق هذا الانهزام، وفشل سعد الدين العثماني رئيس الحكومة الذي يصارع الزمن للحفاظ على منصبه رئيسا للحكومة، اضحى تغيير في المعادلات وسيتم عقد اجتماع المجلس الحكومي يوم الثلاثاء سيتم خلاله الإعلان على المناصب العليا، وهو ما يرجح ان الإعلان عن التعديل الحكومي قد يعرف مزيدا من الوقت الى ما بعد الدخول السياسي.

وهذا يدل على أن الاحزاب السياسية لم تلتقط الرسالة الملكية ليوم 29 يوليوز الماضي.

 

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *