الرئيسية » إقتصاد » ابتزاز المواطنين وسرقتهم بميناء الحسيمة

ابتزاز المواطنين وسرقتهم بميناء الحسيمة

تحول تجار السمك بالتقسيط بميناء الحسيمة إلى حديث الساعة في ظل غلاء أثمنة السمك التي تباع على انها من سواحل الحسيمة، في حين انها تعود لمؤسسة مرجان أو هي مستوردة من مدن ساحلية أخرى، وهو ما جعل فريد البوجطيوي رئيس جمعية تجار السمك بميناء الحسيمة، يخرج عن صمته في تدوينة  قال فيها أن ” بعض تجار السمك بالتقسيط بميناء الحسيمة يوهمون زبنائهم من الجالية أو السياح الوافدين على المدينة بأن السمك الذي يبيعونه وخصوصا “الصول” و”الكرامال” و”الكروفيت”، طرية وتم اصطيادها من طرف بواخر ميناء الحسيمة، في حين انهم يشترونها معلبة من مناطق اخرى.

هذا وأفادت  بعض المصادر ان كميات كبيرة من الأسماك المستوردة تأتي في الغالب من دول جنوب الصحراء، ويتم بيعها على أنها تعود في سواحل مغربية وعلى الخصوص الحسيمة.

وفي نفس السياق، أكدت مصادر حسنة الاطلاع ان بعض مطاعم الوجبات السريعة تستورد الكبد والكفتة من مدينة مليلية، وتبيعها على انها محلية، وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام، خصوصا هذه السنة حيث عرفت المدينة توافد آلاف الزوار سواء من الخارج او من الداخل.

عن admin

تعليق واحد

  1. الحسيمة أضحت مدينة بورجوازية بامتياز ، الشقق المفروشة أثمنتها حددت بين 700 درهم و 1500 رهم ، طبق السمك بالميناء وبعض السلطة ب 600درهم ، أسماك غلية أكثر من سويسرا أو النورويج ،وجلها مستورد ، السردين وصل ثمنه الى 40 درهم للكيلو غرام ، الخضر والفواكه يتحكم فيها الالبئع دون رقيب ولا حسيب ، قبطة نعناع ب 4 دارهم ، الكثير من الوافدين على الحسيمة يقولون بأن المعيشة في اسبانيا وتوركية أفضل وارخص من الحسيمة بكثير ، بالاضافة الى أن المواد المستعملة في المطاعم والوجبات الريعة في كثير من الاحيان متجاوزة لمدة صلاحيتها ، الكارثة تعم كل الأرجاء ، ولا حياة لمن تنادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *