الرئيسية | سياسة | فدرالية اليسار الديمقراطي طنجة اصيلة بيان

فدرالية اليسار الديمقراطي طنجة اصيلة بيان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فدرالية اليسار الديمقراطي طنجة اصيلة بيان

   اجتمعت يوم الخميس 9 يوليوز 2015 اللجنة المحلية لفدرالية اليسار الديمقراطي بولاية طنجة أصيلة في اجتماعها العادي، وبعد نقاش مستفيض حول الأوضاع العامة والمعيشية لساكنة المدينة والتحدي الأمني والفساد المتفشي بأبشع صوره. وبعد رصد الأسباب والمسببات تعلن فدرالية اليسار الديمقراطي بطنجة للرأي العام المحلي ما يلي :

إن الفساد الإداري والعقاري والسياسي والبيئي ليس إلا نتيجة لفساد المؤسسات الرسمية. و تحمل المسؤولية للولبيات السلطة المحلية والمنتخبة في الانفلات الأمني الفادح الذي تشهده المدينة وبأبشع صوره (جرائم القتل ، اعتراض السبيل التسول بطريقة البلطجة والقوة ،التحرش ،التشرد و الانحراف تفشي ظاهرة حراس السيارات الغير القانونيين ..الخ ) كل هذا جعل فضاءات المدينة وضواحيها تعيش وضعا مزريا يتحمل مسؤوليته القائمون على مؤسسات تدبير الشأن العام ،  و بتحالف مع رموز السلطة الفاسدين الذين أغرقوا المدينة وساكنتها في أعماق البؤس والتيئيس والأفق الغامض بقرارات متخلفة وفاسدة تخدم مصالحهم الشخصية المدمرة للمدينة وتاريخها ومعالمها الحضارية وتطورها ضدا على القانون وبدون ادنى احترام لأسس المواطنة وذلك عبر سلوكيات وقرارات وترخيص وتفويت ...نذكر منها على سبيل المثال لا للحصر:

1-     الترخيص للبناء في مناطق غير مهيكلة وصعبة المسالك و فوق وعاءا ت عقارية محفظة وغير محفظة (خاصة وعمومية.

2-     الانفراد بقرارات لا تتلاءم مع تطلعات الساكنة في مدينة حديثة وعصرية وفق المعايير والقوانين التي تنعم بها المدن الحديثة وطنيا و دوليا، فالتعمير في المدينة يشوبه مخالفات صريحة لمدونة التعمير والدوريات المشتركة المعنية.

3-     إحاطة المدينة وتسييجها بأحزمة من الاحياء العشوائية عبر رخص لا تتطابق مع تصميم التهيئة (مسنانة، الرهراه، يبر الشيفا، اظهر قنفود، بني مكادة الجديدة، ألعوامة مغوغة...).

4-       تفشي ظاهرة مقاهي الشيشة بالعشرات على مرئى ومسمع السلطات المحلية وفي مواقع استراتيجية بالقرب من المؤسسات التعليمية وقلب المدينة وشوارعها الرئيسية والسياحية، ولم يسلم من هذه الظاهرة محيط الكورنيش الجديد، فهذه المقاهي تحولت الى اوكار للتعاطي لكل انواع المخدرات والدعارة وغيرها من السلوكيات التي تجهز على افاق وحيوية وتفكير وتطلعات شباب المدينة الصاعد.

5-     الصمت الرهيب على ظاهرة التسول بكل الأشكال على واجهات متعددة وسط المدينة ومداخلها وملتقيات شوارعها الرئيسية من طرف أطفال ونساء وشيوخ ومواطنين من جنسيات أخرى.

6-      ان فدرالية اليسار الديمقراطي بطنجة تسجل بقوة انهيار القدرة الشرائية لساكنة المدينة وضواحيها نتيجة المضاربات وعدم مراقبة أسعار المواد الغذائية الأساسية.

7-     إن فدرالية اليسار الديمقراطي بطنجة تدق ناقوس الخطر اتجاه استفحال ظاهرة النقل السري الذي يعد بالأساطيل يتحكم فيها لوبيات جدد لا يعيرون لقانون السير اي اهتمام مخلفين يوميا عشرات الضحايا نتيجة السرعة المفرطة، وغياب التشوير الخاص بالطرق في المداخل الرئيسية للمدينة،و كل ذلك بالتواطؤ والإهمال والتساهل الغير القانوني للسلطة المحلية ورجال الشرطة مع أرباب النقل السري.

8-     تسجل الفدرالية تنامي ظاهرة العنف ضد الأصول وتفشي ظاهرة تسكع الأطفال بمظاهر تسيء إلى براءة الطفولة وحمايتها "السيلسيون..الدلوان و سموم قاتلة أخرى " دون أدنى مجهود للقضاء على هذه الظواهر التي تمس بالقيم والقانون.

9-      استفحال وضع قطاع الصحة بالمدينة حيث أن المراكز الاستشفائية بها غير قادرة على تقديم الحد الأدنى من الخدمات الصحية الساكنة .

و أمام مظاهر البؤس والفساد والاستهتار بالمسؤولية هاته ، تؤكد فدرالية اليسار الديمقراطي بطنجة اصيلة:

-          إدانتها لكل أشكال الفساد ولكافة المفسدين بالمدينة بمختلف مراكزهم.

-          ضرورة محاسبة و معاقبة رموز الفساد والمسؤولين والمتسترين عنه.

          تطالب بفتح تحقيق جدي بافتحاص القرارات والرخص ( البناء مقاهي الشيشة البنايات الغير المطابقة للقانون وللتصاميم الجاري بها العمل ،أحزمة البناء العشوائي...

-          وجوب معاقبة كل من هو متورط في خلق وصناعة هذه الظواهر الغير حضارية والغير قانونية التي تجهز على تاريخ المدينة ومستقبلها وعلى رأسهم رؤساء المقاطعات والمجالس الجماعية والحضرية.

تناشد فدرالية اليسار الديمقراطي بولاية طنجة أصيلة كل القوى الحية والجمعيات الجادة ومكونات المجتمع المدني من أجل استنهاض قواها لمواجهة كل من يهدد مستقبل المدينة وصحة وسلامة وأمن ساكنتها وحقها في الكرامة والعيش في رخاء ضدا على أشكال الفساد والمفسدين بتقديم العرائض والاحتجاجات.

اللجنة المحلية فدرالية اليسار الديمقراطي طنجة-أصيلة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك