الرئيسية | أخبار | بلدية الحسيمة بين مطرقة التسيب وسندان استغلال النفوذ

بلدية الحسيمة بين مطرقة التسيب وسندان استغلال النفوذ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بلدية الحسيمة بين مطرقة التسيب وسندان استغلال النفوذ

رغم الملايين التي يحصل عليها من بلدية الحسيمة كمحام لم يسجل ولو إصابة واحدة في مرمى الخصوص والمطالبين بحقوقهم ضد بلدية الحسيمة، ورغم الامتيازات التي لا تعد ولا تحصى التي يستفيد منها، فقد رصد محام بلدية الحسيمة صباح اليوم وهو بصدد الحصول على نسخ (photocopies)ملفات المواطنين داخل أحد المكاتب ببلدية  الحسيمة بالمجان، في سابقة خطيرة توحي بكون هذا المرفق قد تحول فعلا إلى سوق عكاظ، وبات مثار سخرية لدى كل من هب ودب، رغم كاميرات المراقبة التي صرفت من أجلها ميزانية ضخمة للتجسس على المواطنين والموظفين الذين باتوا ممنوعين من الخروج من مكاتبهم طيلة أوقات العمل حسب ما صرح به العديد ممن التقيناهم.

إنه لمن المؤسف فعلا أن يستغل هؤلاء مناصبهم في قضاء مآربهم على حساب المواطنين الذين باتوا اكثر من أي وقت مضى يكتوون بنار إجراءات غريبة غرابة القائمين على الشأن المحلي، خصوصا بعد فرض أداء رسوم التنبر حتى على التلاميذ والطلبة المعدمين، بينما يعفى السماسرة ولوبي الفساد من هذه الرسوم التي تفوت على خزينة الدولة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك