الرئيسية | أخبار | تأجيل محاكمة مدير موقع جريدة الريف إلى 12-2-2015

تأجيل محاكمة مدير موقع جريدة الريف إلى 12-2-2015

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تأجيل محاكمة مدير موقع جريدة الريف إلى 12-2-2015

 

فيما شهدت محكمة الابتدائية بالحسيمة حالة غير عادية بعد امتناع المحامين عن حضور جلسات المحاكمة، حضر الأخ عبدا لصمد الزياني مدير موقع جريدة الريف بالقاعة2 بنفس المحكمة   مؤازرا بدفاعه الأستاذ عبدالنور اضبيب، بينما غاب دفاع المطالبين بالحق المدني، وتأتي هذه المحاكمة في وقت تشهد الحسيمة ومعها العديد من مدن المغرب هجمة شرسة على حرية التعبير، والحق في الوصول إلى المعلومة في ظل إقدام رئيسة بلدية الحسيمة وكاتب مجلسها برفع دعوى ضد مدير موقع جريدة الريف، هذه الدعوى التي اعتبرها المتتبعون انتقامية وتهدف بالدرجة الأولى إلى إسكات صوت استعصى لحد الساعة عن الترويض والخضوع لنزوات مجلس بلدية الحسيمة في شخص رئيسته.

فقد انطلقت أطوار المحاكمة بعد تسريب وثيقة قيل أنها مزورة، وتحمل أسماء غير تلك التي رفعت الدعوى ضد مدير الموقع، حيث سارعت الرئيسة في ضرب صارخ للميثاق الجماعي، وكما دأبت أثناء نشر البيان الأخير تتهم فيه مدير موقع www.journalrif.com  باستغلال سيارة الجماعة، دون استشارة المجلس في ذلك مما يعتبر خرقا سافرا للميثاق الجماعي، كما تأتي هذه المحاكمة في ظل صراعات داخلية لحزب البام الذي تنتمي إليه الرئيسة وتريد تصفيتها على حساب مدير الموقع، الذي كان قد نشر الوثيقة المسربة من المحكمة الابتدائية، كما نشرها العديد من المواقع المحلية والوطنية. وفي الوقت الذي تتضح النوايا الحقيقية لرئيسة بلدية الحسيمة، التي لم تستطع احتواء مدير موقع جريدة الريف، الذي وقف وما زال غصة في حلق المفسدين.

وبينما يتساءل الرأي العام المحلي عن الأهداف الحقيقية لرئيسة البلدية بعد استثنائها للمواقع التي كانت نشرت الوثيقة، واقتصارها على موقعين فقط بالحسيمة، حيث عزاها البعض إلى رغبة الرئيسة في محاولة يائسة إلى تكميم الأقلام الحرة التي تزعج مجلسها الموقر، ثم إلى محاولة البكاء على الأطلال واعتبار ما حدث يشكل صفعة قوية للمرحلة التي تولت فيها الرئيسة تسيير الشأن المحلي لمدينة الحسيمة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك