الرئيسية | أخبار | بيان المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير بتاريخ 10 نونبر 2014

بيان المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير بتاريخ 10 نونبر 2014

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بيان المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير بتاريخ 10 نونبر 2014

عقدت لجنة المتابعة للمجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير اجتماعها الأسبوعي العادي يوم الإثنين 10 نونبر 2014؛ وبعد تداولها بشأن المستجدات ذات الصلة بحركة 20 فبراير، قرر تبليغ الرأي العام ما يلي:

1/ استنكارها لمنع العشرات من أنشطة الحركة الحقوقية المغربية محملة المسؤولية للدولة المغربية وحكومتها الرجعية التي عادت بقوة لممارسة المنع والقمع بشتى أنواعه.

وتعتبر لجنة المتابعة أن هذا الهجوم السافر على المدافعين عن حقوق الإنسان يشكل جزءا من الانتهاكات بالجملة لحقوق الإنسان ببلادنا، وأنه يتعارض مع إقدام الدولة على تنظيم المنتدى العالمي لحقوق الإنسان الثاني بالمغرب خلال نهاية هذا الشهر، مما يكشف أن هذا المنتدى سيكون مجرد تظاهرة رسمية لمحاولة التغطية عن أوضاع القمع وانتهاك مجمل الحريات والحقوق ببلادنا.

وإن لجنة المتابعة، إذ تثمن المبادرات النضالية المتواصلة للحركة الحقوقية ــ وقفات جماعية بمختلف المدن، المسيرة الحقوقية المنظمة يوم 02 نونبر الأخير بالرباط، ...ــ، تعبر عن دعمها للوقفة الوطنية الاحتجاجية التي ستنظمها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان يوم الأحد 16 نونبر على الساعة 11 صباحا أمام البرلمان بالرباط، وتدعو تنسيقيات حركة 20 فبراير إلى المشاركة فيها.

2/ استنكارها للتردي الذي تعرفه أوضاع الطبقة العاملة والجماهير الشعبية بصفة عامة والتي ستزداد استفحالا مع المصادقة على مشروع ميزانية 2015 التي ستكرس سياسة الاستغلال المكثف والتبعية للإمبريالية وتفاقم البطالة وإغناء الأغنياء مع تفقير الفقراء.

وإن لجنة المتابعة إذ تثمن مجددا نجاح الإضراب العام الوطني الوحدوي والإنذاري ليوم 29 أكتوبر الأخير تؤكد استعداد حركة 20 فبراير لدعم كل المبادرات النضالية العمالية الوحدوية من أجل مواصلة التصدي للعدوان ضد الحريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة.

كما أن لجنة المتابعة تحيي الجماهير المنتفضة بمختلف المدن ضد الزيادة اللامسؤولة في أثمان الماء والكهرباء داعية حركة 20 فبراير ومجمل مكوناتها إلى المشاركة الفعالة في هذه التظاهرات الشعبية العادلة ومطالبة الحكومة بالتراجع عنها وباحترام حق المواطن/ة في العيش الكريم.

3/ استنادا للبرامج النضالية لعدد من تنسيقيات حركة 20 فبراير، والتي دعت إلى تنظيم تظاهرات يوم الأحد 23 نونبر 2014 بعدد من المدن، ووفاء لشهداء الحركة ومعتقليها وسائر ضحايا قمعها، وتشبثا بأهدافها النبيلة المتجسدة في تخليص البلاد من الاستبداد والظلم والقهر والفساد وفي بناء مغرب الكرامة والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية وحقوق الإنسان للجميع،

إن المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير يدعو كافة مكونات الحركة من تنسيقيات ولجان ومجالس محلية للدعم وتنظيمات وطنية عضوة في المجلس الوطني للدعم وكل القوى الحية بالبلاد وسائر المواطنات والمواطنين إلى الانخراط في اليوم النضالي الوطني الخامس والأربعين (45) وذلك بتنظيم مسيرات ووقفات سلمية وأشكال نضالية أخرى يوم الأحد 23 نونبر بسائر المناطق والمدن، وذلك تحت شعار: "كل الدعم للنضالات من أجل الحقوق والعيش الكريم والحرية لكافة المعتقلين السياسيين"

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك