الرئيسية | أخبار | شباط طريح الفراش اثر الغضبة الملكية عليه

شباط طريح الفراش اثر الغضبة الملكية عليه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
شباط طريح الفراش اثر الغضبة الملكية عليه

أوردت مصادر إعلامية من مدينة فاس أن جلالة الملك محمد السادس "تجنب مصافحة" الأمين العام لحزب الإستقلال حميد شباط ومعه البرلماني عبد العزيز اللبار، العضو السابق بحزب الأصالة والمعاصرة، أثناء زيارته الأخيرة للمدينة العلمية.
المصادر تضيف  أن شباط "سقطا مغميا عليه" بعد تجنب الملك مصافحته، مرجحة نفس المصادر أن  تكون هذه الوعكة الصحية وراء عدم ظهوره سواء في جنازة الراحل الاتحادي أحمد الزايدي، يوم الإثنين 10 نونبر،  أو في حفل قراءة الرسالة الملكية، في بيت الأخير، يوم الأربعاء 13 من نفس الشهر، مشيرة المصادر إلى أن شباط تغيب حتى عن الجلسة الشهرية الأخيرة لرئيس الحكومة وهو الغياب الذي أثار أكثر من علامة استفهام بخصوصه.
وسبق للملك أن ألغى بشكل مفاجئ زيارة كانت مبرمجة لحي بنسودة المعقل الإنتخابي لحميد شباط، بعدما كان الجميع ينتظر قدومه (الملك) لتدشين مجموعة من المشاريع التنموية والإجتماعية بالحي.

يذكر أن جلالة الملك محمد السادس كان قد استشاط َغضبا، أثناء تفقده لسير الأشغال في مشاريع أطلقها في مارس من العام الماضي بمدينة فاس، إذ وقف على أن الأشغال بها لم تتجاوز 5 في المائة، في الوقت الذي ينبغي أن تقطع فيه نسبة 40 في المائة، بعد مرور 19 شهرا على تقديمها للملك.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك