الرئيسية | أخبار | جمعية الريف للتنمية الاجتماعية والثقافية وحماية البيئة تواصل حملتها التحسيسية التنظيفية بشاطئ السواني‏

جمعية الريف للتنمية الاجتماعية والثقافية وحماية البيئة تواصل حملتها التحسيسية التنظيفية بشاطئ السواني‏

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
جمعية الريف للتنمية الاجتماعية والثقافية وحماية البيئة تواصل حملتها التحسيسية التنظيفية بشاطئ السواني‏

 

في اطار البرنامج الوطني الذي تنظمه ولاية جهة تازة الحسيمة تاونات جرسيف بتنسيق مع مبادرة التنمية البشرية وبشراكة مع التعاون الوطني ومجموعات جماعات نكور غيس وشركة بيزورنو للنظافة ومجموعة من الجمعيات باقليم الحسيمة برنامجا وطنيا لتنظيف الشواطئ بالاقليم تحت شعار " بيدي ترتقي بيئتي".
واصلت جمعية الريف للتنمية الاجتماعية والثقافية وحماية البيئة في اسبوعها الثالث باعتبارها مشاركة لانجاح هذه المبادرة القيمة حملتها التحسيسية التوعوية والتنظيفية على شاطئ السواني وذلك بتنسيق مع السلطة المحلية المتمثلة في قيادة أيت يوسف وعلي التي بالمناسبة نقدم لها الشكر الجزيل لوقوفها الى جانب الجمعية لانجاح انطلاق هذه المبادرة رغم الصعوبات والعراقيل التي اصطدمت بها الجمعية على أرض الواقع، كما نسجل الغياب التام والغير المبرر لمن يصطلح عليهم بالمنتخبين وكذا أعضاء المجلس الجماعي لجماعة أيت يوسف وعلي رغم أنها من بين الجماعات المشاركة في هذا البرنامج الوطني، في حين نشد على أيادي أعضاء مكتب جمعية الريف للتنمية الاجتماعية والثقافية وحماية البيئة لالتزامهم المسؤول الى جانب أبناء دوار بولمعيز، وشكرنا الخاص موصول للجالية المغربية المقيمة بالديار الأوروبية المنحدرة من الدوار التي أبت الا ان تساهم في انجاح هذه المبادرة دون نسيان أفراد النظافة التابعين لشركة بيزورنيو على مجهوداتهم القيمة.
 

ولقيت هذه المبادرة استحسان الحاضرين وزوار شاطئ السواني، منوهين بالمجهودات المبذولة لتكون شواطئنا نظيفة.

وفي هذا السياق ما هذا الا تأكيدا لنـا على استمرار الجمعية في تقديم الأفضل والعمل على تحقيق الأهداف والأنشطة المسطرة من اجل النهوض بالتنمية الاجتماعية والثقافية وحمايتها للبيئة باعتبار هذه الأخيرة عنصرا أساسيا للرقي بثقافة المواطن لما يخدم الصالح العام والرقي بالانسان بصفة عامة الى الانسانية الحقيقية وذلك تحت شعار " بيدي ترتقي بيئتي " .


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك