الرئيسية | أخبار | الأحكام لا تعادل طبيعة التهم المؤكدة في حق مجموعة الزفزافي

الأحكام لا تعادل طبيعة التهم المؤكدة في حق مجموعة الزفزافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأحكام لا تعادل طبيعة التهم المؤكدة في حق مجموعة الزفزافي

 حاولت بعض الجهات وبعض الأشخاص، الذين لم يعد لهم من دور في المجتمع سوى نشر النظرة السوداوية، وتصوير الأحكام الصادرة في حق ناصر الزفزافي ومن معه، في القضية التي تسمى حراك الريف، والقاضي بتأكيد الحكم الابتدائي، فقدحاولت تصويرها على أنها غير منصفة، وغير عادلة وتسعى إلى توتير الأوضاع والانتقام من الريف وغيرها من الترهات الصادرة عمن لا يدرك أن السلطة القضائية حازت الاستقلالية التامة من خلال الدستور الجديد وأساسا بعد صدور القانون التنظيمي الخاص بها

لكن المتكلمين في الموضوع ولا أحد منهم يريد أن يضع أمام عينيه المعادلة بكافة معاملاتها، ويضع في كفة الأحكام الصادرة في حق المعتقلين و في الكفة الأخرى الأفعال المرتكبة خلال ثمانية أشهر، جسدت صبر الدولة بشكل كبير، ولم تلجأ للقانون إلا بعد أن استنفذت كافة الوسائل من أجل ثني هؤلاء عن ارتكاب الجنايات والجرائم. طبعا بالميزان ستكون كفة الجرائم أثقل من كفة الأحكام

ليس للمغاربة ذاكرة قصيرة، فالجرائم المرتكبة فاقت كل تصور، فقد توبع المحكومون، من أجل جناية المشاركة في المس بسلامة الدولة الداخلية عن طريق دفع السكان إلى إحداث التخريب في دوار أو منطقة، وجنح المساهمة في تنظيم مظاهرات بالطرق العمومية وفي عقد تجمعات عمومية بدون سابق تصريح، وإهانة هيئة منظمة ورجال القوة العامة أثناء قيامهم بوظائفهم، والتهديد بارتكاب فعل من أفعال الاعتداء على الأموال، والتحريض على العصيان والتحريض علنا ضد الوحدة الترابية للمملكة . كما توبعوا من أجل جنح المشاركة في المس بالسلامة الداخلية للدولة عن طريق تسلم مبالغ مالية وفوائد لتمويل نشاط ودعاية من شأنها المساس بوحدة المملكة المغربية وسيادتها وزعزعة ولاء المواطنين لها ولمؤسسات الشعب المغربي، والمساهمة في تنظيم مظاهرات بالطرق العمومية وعقد تجمعات عمومية بدون سابق تصريح والمشاركة في التحريض علنا ضد الوحدة الترابية للمملكة

كل من توبع سابقا خلال المحاكمات التي عرفها المغرب وتوبع بتهمة المس بسلامة الدولة الداخلية بأي وسيلة من الوسائل كانت الأحكام الصادرة في حقه لا تقل عن المؤبد، وهي رسالة موجهة للمتخرصين

 

 

 

 

.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك