الرئيسية | أخبار | تلاميذ مدرسة عبدالله بن ياسين معاناة لا تنتهي

تلاميذ مدرسة عبدالله بن ياسين معاناة لا تنتهي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تلاميذ مدرسة عبدالله بن ياسين معاناة لا تنتهي

ومن الهم ما يضحك وشر البلية ما يضحك فعلا مثلان ينطبقان على ما تعيشه مدرسة عبدالله بن ياسين في ظل انتشار الحفر واكوام بقايا البناء وقضبان الحديد المهترئة وهو ما بات يشكل خطرا على التلاميذ بهذه المؤسسة التي يبدو ان الاشغال فيها لن تنتهي.

اين تتجلى مصلحة التلاميذ في ظل الأوضاع التي تعيشها مدرسة عبدالله بن ياسين حيث الحفر وقطع الحديد المتناثرة هنا وهناك في غياب اية حماية لفلذات أكباد المواطنين ،وهو ما يسائل المقاول الذي لا يحترم معايرر ولا شروط سلامة التلاميذ، الذين اصبحوا مهددين، خصوصا بعد أن ضاقت بهم الساحة التي ظلت إلى حين المتنفس الوحيد.

متتبعون للفوضى العارمة التي تعيشها المؤسسة يطالبون بضرورة الإسراع في إنجاز المشاريع والتي تقارن سرعتها بسرعة السلحفاة، مما يحول حياة التلاميذ داخل المؤسسة إلى جحيم.



الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك