الرئيسية | أخبار | كاميرات المراقبة وإدارة السجون يحدضان مزاعم الحبر الأعظم

كاميرات المراقبة وإدارة السجون يحدضان مزاعم الحبر الأعظم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
كاميرات المراقبة وإدارة السجون يحدضان مزاعم الحبر الأعظم

بعد يوم من خروج أحمد الزفزافي باتهامات لإدارة سجن "عكاشة" حول التكتم على الوضع الصحي لابنه ناصر الزفزافي المعتقل على خلفية "أحداث الريف" والتي قال إنه يعاني من جلطة دماغية أدت إلى شلل نصفي، خرجت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، عن صمتها وقالت إن الزفزافي يعاني خللا خلقيا طفيفا.

وأوضحت إدارة السجن المحلي عين السبع، أن ناصر الزفزافي خضع قبل سنة تقريبا لمجموعة فحوصات، منها فحص بالرنين المغناطيسي ورسم كهربائي للدماغ، اتضح من خلالها أنه يحمل خللا خلقيا طفيفا حسب تشخيص الطبيب المعالج.  

وأكدت الإدارة المذكورة أنه لو تعلق الأمر فعلا بشلل نصفي ناتج عن جلطة دماغية كما قال الحبر الأعظم، لما كان الزعيم الكرطوني قادرا على نزع ملابسه وتكسير المكتب الذي ضربه بيده، كما هو مسجل بواسطة كاميرات المراقبة الالكترونية، التي تشهد على ما فعله الزفزافي، وتشهد كذلك على كذب وافتراء الحبر الأعظم، الذي بمجرد ما ساسته وطردته عائلات المعتقلين، راح وكما دأب يحاول دغدغة مشاعر من لا يزال لم يصدق، ألاعيبه.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك