الرئيسية | أخبار | مشردو ومشرداتالحسيمة يعانون البرد القارس في صمت‎

مشردو ومشرداتالحسيمة يعانون البرد القارس في صمت‎

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مشردو ومشرداتالحسيمة يعانون البرد القارس في صمت‎

تشهد مدينة  الحسيمة هذه الأيام انتشار عدد كبير من المشردين و المشردات ، يجوبون شوارع وأزقة المدينة في عز فصل الشتاء الذي تميز هذا العام بفصل قار شديد البرودة ناتج عن احتباس المطر
المشردون يبيتون في شوارع المدينة و بين أزقتها يفترشون الأرض، تراهم وهم يتألمون و يرتجفون من شدة البرد ، دون أن يلتف إليهم أي أحد وهو الأمر الذي يؤدي إلى دق ناقوس الخطر في هذا الشأن، ومطالبة الجهات المسؤولة ، للحد من انتشار هذه الظاهرة التي يزداد تفشيها بشكل يثير الاشمئزاز و التقزز لدى السكان والزوار على حد سواء

  مأساة إنسانية بامتياز تطفو و تتناسل في مجتمعاتنا العربية والإسلامية، في غياب مؤسسات ذات طابع اجتماعي قادرة على إنقاذ هذه الشريحة البريئة من مخاطر الشارع وتأهيلهم نفسيا واجتماعيا بهدف إدماجهم وسط المجتمع، عوض تهميشهم ودفعهم إلى معانقة دروب وأزقة والمحطات الطرقية ، وقد تعرضهم أوضاعهم  هاته إلى ممارسات عدوانية غير مشرفة وخجولة، نظرا للوضع الذي يعيشون فيه
وفي ظل هذا الوضع الذي أصبح يؤرق السكان  بالحسيمةلم تحرك جمعيات المجتمع المدني التي تهتم بالأوضاع الإنسانية، وخاصة جمعيات حقوق الإنسان المحلية، لتوجه نداء استغاثة لائيواء  هؤلاء المتشردين الذين يبيتون في العراء بهدف حمايتهم من موجة البرد القارس الذي يشهدها المغرب هذه الأيام

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك