الرئيسية | أخبار | محاكمة بوعشرين تدخل مراحلها النهائية

محاكمة بوعشرين تدخل مراحلها النهائية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محاكمة بوعشرين تدخل مراحلها النهائية

دخلت محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مدير النشر السابق لجريدة «أخبار اليوم» وموقع «اليوم 24»، المتابع على خلفية تهم الاتجار في البشر والتحرش والاستغلال الجنسيين، مراحلها الأخيرة، حيث أعلنت هيأة الحكم في القضية عن موعد الجلسة الأخيرة المخصصة للنطق بالحكم النهائي، والتي تصادف اليوم 9 نونبر الجاري انطلاقا من الساعة الثالثة عصرا. وجاء قرار المحكمة في جلسة أول أمس (الأربعاء)، التي احتضنتها القاعة 8 بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء. واستمعت هيئة المحكمة لتعقيب هيأة دفاع المطالبات بالحق المدني، ثم تعقيب النيابة العامة وكذا دفاع المتهم، ليقرر القاضي إدخال الملف مرحلة المداولة على أساس أن يكون اليوم الجمعة موعد النطق بالحكم في القضية، وذلك بعد مرور حوالي 8 أشهر على انطلاق أولى جلساتها في 8 مارس الماضي. هذا ويتابع بوعشرين بتهم الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب، وكذا جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء، من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، وهي الأفعال التي يشتبه في أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي. وعرضت المحكمة، على مدى أسابيع، في جلسات مغلقة، مقاطع من أصل 50 شريط فيديو أعلنت النيابة العامة ضبطها في مكتب بوعشرين حين إيقافه وتعتبرها أدلة إدانته، في حين يقول هو إنّها «مفبركة»، في الوقت الذي نفت خبرة الدرك الملكي على الفيديوهات فبركتها. وأكد محامو المطالبات بالحق المدني، من جهتهم، أن هذه الخبرة «أثبتت عدم خضوع تلك الفيديوهات لأي فبركة أو تزوير». وفي هذا السياق، قال محامي الطرف المدني عبد الفتاح زهراش إن مرافعات زملائه التي جرت في وقت سابق «أكدت على الأضرار المادية والمعنوية التي تكبدتها الضحايا جراء الاعتداءات التي تعرضن لها». من جانبها، أيدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أول أمس (الأربعاء)، الحكم الابتدائي الصادر في حق عفاف برناني، إحدى المصرحات في قضية بوعشرين، وأصدرت المحكمة حكمها في قضية عفاف برناني التي سبق للنيابة العامة لدى المحكمة الزجرية عين السبع أن تابعتها بتهمتي «البلاغ الكاذب والقذف»، كما كانت المحكمة الزجرية عين السبع بالدار البيضاء، أدانت المتهمة برناني، ابتدائيا، بتاريخ 24 أبريل 2018، حيث قضت في حقها بـ 6 أشهر حبسا نافذا مع أداء غرامة مالية قدرها 1000 درهم، لمؤاخذتها بتهمتي «البلاغ الكاذب والقذف».

 

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك