الرئيسية | أخبار | مواطن تونسي يحب المغرب واهله وملكه يطلب من صاحب الجلالة التدخل لإنصافه

مواطن تونسي يحب المغرب واهله وملكه يطلب من صاحب الجلالة التدخل لإنصافه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مواطن تونسي يحب المغرب واهله وملكه يطلب من صاحب الجلالة التدخل لإنصافه

 اسمه رجب بن علي شريحة ورقم جواز سفره بتونس \x713004
مهندس طيران ميكانيكي سابق بالديار السعودية
يوجه نداءه من اجل انصافه في امواله و شقته بمراكش التي سلبت منه عن طريق النصب من طرف مغربية محترفة ، وشكايته كما يلي :
تعرف على مغربية اسمها “ا بتسام د “كانت تدرس بالجامعة ومعرفته الاولى بها  كانت خلال سنة 2003 عن طريق مكالمة هاتفية ، المغربية الطالبة الجامعية التي قدم عندها للمغرب من اجل زيادة التعرف اكتر ، وبما ان نيته صادقة طلب منها التعرف على اسرتها قصد الخطوبة والزواج كان والدها غائبا خارج المغرب فعاود السيد رجب القدوم للمغرب بعد ما تخرجت الطالبة واكملت دراستها وكان يعينها ماديا على تعليمها ، فتقدم لخطبتها من اهلها بطريقة رسمية وشرعية بحضور شهود من مغاربة كانوا يشتغلون بتونس .
السيد رجب لم يكتشف انها نصابة الا في اواخر سنة 2013وانه كان ضحية خلال دلك اكتر من عشر سنوات كيف دلك :
بعد ان تخرجت وتعينت كمعلمة في منطقة جبلية ساعدها في تأتيت مسكنها بالجبل ماديا واتت لها المسكن وفي نفس الوقت طلب من مندوب التعليم انزالها للقرية بدل ان تبقى في الجبل وهدا ما كان ، لكنه بعد سنة يعلم انها انتقلت الى مراكش لتشتغل هناك لكنه عندما قدم الى مراكش قام بتاجير مسكن لائق لها ،واتته وكلفه هدا عدة ملايين من السنتيمات
لكنه لا حظ انها لا تذهب للتدريس فقالت له ان مسئول نافد بوزارة التعليم وعدها بايجاد مدرسة قريبة من السكن وان مرتبها سيصل لها رغم انها لا تدرس .
بدأت تناور مرة اخرى وتتهرب من عمل عقد الزواج وطلبت منه لاتمام دلك ان يشتري لها شقة لستقر فيها ويكونو الاسرة ، فقام السيد رجب على حسن نيته وتقته فيها فقدم لها المال لدلك ما يربو عن خمسين مليون سنتيم لتشتري الشقة باسميهما ، وهدا موتق بوكالة تحويل الاموال ، غير الاموال التي كانت تاخدها بدون سندات يدا بيد ، لكنه عندما عاد يكتشف انها اشترت الشقة في ملكيتها لوحدها بحجة انه اجنبي ولا يحق له التملك بالمغرب ،
السيد رجب يكتشف بعد 2013 بعد ان اخدت ارقام اصداقائه بالسعودية ومعارفه بتونس من هاتفه وكونت معهم علاقات غير شرعية وارسلت لهم صورها وهي عارية ونصبت على الكتير غيره
كما انه اكتف انها تزوجت بمغربي من سنة 2012 الى سنة 2014
والمغربي شاهد وهي متزوجة به وان امول تاتيها من الخارج ولا يدري من اين ؟وهو مستعد للشهادة معي يقول رجب ،وهو كدلك نصبت عليه واخدت منه الكتير من الاموال وقد رفع عليها قضية امام ابمحكمة .
نهاية سنة 2014 تعرفت كدلك على تونسي اخر وهو ايطالي “م ب “واستدرجته وعمل معها علاقة وسافرت معه لعدة دول خارج المغرب ونصبت عليه في اموال مهمة كان عمره حوالي 80 سنة وقضت معه حتى سنة 2017 وسكن معها في سكنها بالمحمدية ….
جلس معها اسبوع تم اكتشف خيانتها فعمل شكاية امام المحامي فتم تحفيظ القضية بدون علمه عن طريق المحامي ….
الضحية الرابع يقول رجب فهو ابن اختي بالرضاعة تونسي سويسري ” م ط “تعرفت عليه عن طريق الواتصاب وتم اتفاقهم على الزواج وبصدفة تقابل مع وتكلمو مع بعض فاكتشفو انها نصبت عليهم هم الاتنان كان هدا بداية 2015 وكان الاخ محسن الدي هو ابن اختي بالرضاعة انجب معها ولد بدون عقد قران سجله باسمه في الحالة المدنية ، ولما اكتشف كل هده الخيانة قرر عدم الاستمرارفي اتمام اجراء ات الزواج وبفضل علاقاتها الموسعة ، اجبر على الزواج بها او ينفد السجن في حقه فقرر عدم الزواج بها ونفد تلاتة ااشهر سجنا وخسره المغرب في استثماراته المهمة ،
بعد خروجه من السجن يقول رجب اتفقنا نحن الاربعة انا والمغربي زوجها ومحمد برك وابن اخني ان نقدم شكاية واحدة للقضاء ..
علما انها كانت متزوجة مع الاتنان ابن اختي وتعاشر الرجل التاني
بعد الحكم الاول حكم عليها بعدم الشغل في الوظيفة العمومية لمدة عشر سنوات والسجن 6 اشهر موقفة التنفيد ولا غرامة ضدها
لم تحضرللجلسة وعملت اعتراض على الحكم الذي تحول في الجلسة الثانية بقدرة قادر، لتحصل بعد ذلك على البراءة،وهو ما جعل التونسيين يعبران بل عازمان على فضح كل من له علاقة بملفهما، سواء كبر شأنهم أم صغر،حتى يكشفوا للراي العام بالصوت والصورة، مدى خبث بعض المسؤولين،الذين اسندت لهم مهمة تطبيق القانون، لكنهم تحولوا إلى اقزام ن أمام الأستاذة التي تتخذ من الجنس وسيلة للإيقاع بضحايا سواء من الخليجيين أو المغاربة.

نعود للحكاية حيث ان رجب بداية 2015 اكتشف ان قريبا له بتونس كلمه على انه تعرف على مغربية قصد الزواج وحين اخرج صورتها صدم لانها هي نفسها من وعدته بالزواج ، والرجل هو ابن اخته اي انها نصبت على خاله كدلك واخدت منه اموالا باهظة واعدة إياه بالزواج، خصوصا بعد أن حملت منه، بهدف إرغامه على الزواج منها،وهو ما جعل الرجل" محسن" يفر بجلده مباشرة بعد خروجه من السجن، حيث ذاق ما لا يخطر على بال أحد، بتواطؤ مسؤولين، ابوا إلا أن يضغطوا عليه من اجل الزواج بها، ليخلو لها الجو للإستحواذ على ممتلكات الرجل، الذي عبر عن صدمته، وهو يحكي معاناته مع الأستاذة المحترمة،التي اسندت لها مهمة تربية أبناء الشعب المغربي..
الاتنان يكتشفان بعذ رفع الدعوة وبعد الاطلاع على كشوفات “اينيون ويسترن” ان اموال كتيرة تصلها من الخليج ومن اوروبا وكل الضحايا كبار في السن وجميع الادلة متوفرة يقول رجب وهي من قسائم الاموال التي كان يرسلها لها ومن صور خليعة تغري بها اصدقائه السعودين ومعارفه واقاربه كل هده الممارسات التي تدل على انه كان ضحية امراة نصابة من الطراز الرفيع، يساندها عدد من المسؤولين،وفي مختلف المؤسسات والإدارات.
يقول السيد رجب ان حالته المالية والنفسية بل والاجتماعية تدهورت الى مستوى الصفر وهو يعاني معانات قد تؤدي به للمرض المزمن او الجنون .
القضية امام انضار محكمة الاستناف بعد الحكم الابتدائي ، يقول السيد رجب ان الملف بالمحكمة قد سحبت منه جميع الادلة ، كما حجزت هواتف خاله أثناء محاكمته،والتي كانت تحتوي على آلاف الصور المخلة بالآداب ومثلها من الفيديوهات،مما جعل المحكمة بالمحمدية تحكم بالبراءة في الجلسة التانية ، ويضع رجب عدة علامات استفهام ….
وهو يتساءل الان من ساعدها وتواطآ معها على التلاعب بملفات الادانة التي وضعها لدى المحاميين
وهل ممكن ان نصاب او نصابة على المستوى الدولي يفلت بكل هده السهولة من العقاب ؟؟؟؟
كما يطالب بارجاع الاموال التي تم النصب عليه من طرفها وكدا الشقة التي اشتريت باسمها لانه يتوفر على قسائم الاموال التي كان يرسلها لها
ويقول انها الان تملك شقق بلمحمدية وشقتان بمراكش فمن جاء لها بهدا كله وهي موظفة بسيطة
واكيد ما زال هناك ضحايا يتسقطون تباعا الان او بعد ان تفلت من العقاب مما سيجعلها تتشجع على الاطاحة بمزيد من الضحايا الابرياء ….
ما قول العدالة في هده القضية التي كان ضحيتها مواطن من المغرب العربي وبالضبط من الشقيقة تونس، وهل سينصفه القانون ام يترك هده السيدة التي له ضدها كل الادلة والقرائن والحجج خارج الفانون ؟؟ ويترك هو ليواجه مصيره بعدما تقاعد وتم النصب عليه في كل ما جمعه من مال ، من اجل عوائد الزمن وهو الدي كان قصده فقط الزواج وتكوين اسرة مع مغربية احبها فغدرت به بعدما كان يمني النفس بتقاعد مريح بوطنه التاني المغرب ….
السيد رجب يطلب من المسئولين ومن جمعيات حقوق الانسان ومن صاحب الجلالة نصره الله الراعي الاول لحقوق الناس بان يتم انصافه وارجاع كرامته

 

 

 

 

 

 

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك