الرئيسية | أخبار | موقع اليوم 24 يؤكد دخول النيابة العامة على خط ملف النصب والإحتيال الذي تتزعمه استاذة بالدار البيضاء

موقع اليوم 24 يؤكد دخول النيابة العامة على خط ملف النصب والإحتيال الذي تتزعمه استاذة بالدار البيضاء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
موقع اليوم 24 يؤكد دخول النيابة العامة على خط ملف النصب والإحتيال الذي تتزعمه استاذة بالدار البيضاء

استبشر العديد من المواطنين الخليجيين ( محمد برك محمد عتابو طليها السابق ورجل تعليم  رجب شريحة ومحسن الطيب وآخرون)الذين تعرضوا للنصب والاحتيال من طرف استاذة تشتغل بإحدى مدارس مدينة الدار البيضاء، بعد الخبر الذي نشره موقع اليوم 24 والذي اشار فيه إلى دخول النيابة العامة على خط هذه الفضيحة المدوية التي هزت وزارة التربية الوطنية وقد تفتح باب جهنم على العديد من المسؤولين المتورطين في هذه الفضيحة، التي تتخذ الدعارة وسيلة لاستمالة كبار السن  والمتقاعدين من الخليجيين، وبمجرد وقوعهم في شباك هذه العصابة التي تتزعمها الأستاذة ( ب – د) والتي تشتغل بإحدى مدارس الدار البيضاء.

هذا وكشف موقع اليوم 24 عن ان النيابة العامة قد تدخل على الخط، وهو ما أماط اللثام عن هذه الفضيحة، حيث وصل بعض الضحايا إلى مدينة الرباط لمقابلة السيد عبدالنبوي رئيس النيابة العام شخصيا، ومعه السيد عبداللطيف الحموشي، بعد تورط بعض رجال الأمن بمدينة مراكش والدار البيضاء والمحمدية، في هذه القضية، إضافة إلى توفر بعض الضحايا على تسجيلات صوتية لمحامية تطالب أحدهم بمدها بمبالغ مالية كرشوة لرجال الأمن.

ضحايا هذه الشبكة، والذين لم يعد أمامهم ما يخسرونه ، ربطوا اتصالات بسفارات بلدانهم من أجل الترافع على الملف، وهو ما سيضع سمعة المغرب على المحك هذه المرة، بعد حفظ شكايات العديد منهم تحت ذرائع واهية، ومنهم من لم يتلق اي جواب على شكايات تقاطرت على مؤسسات يفترض فيها التعامل مع شكايات المواطنين بجدية، عملا بالتوجيهات الملكية السامية.

هذا وقد حصل الموقع على نسخ إرساليات إلى العديد من الإدارات، دون ان يتلقى المتضررون أي جواب، لحد كتابة هذه الأسطر وهو ما يطرح علامات استفهام محيرة، قد تكشف خبايا خطيرة، مع دخول النيابة العام على الخط، وفي غضون ذلك وكما سبقت الإشارة فقد وصل أحد الضحايا إلى مدينة الرباط، قصد مقابلة رئيس النيابة العامة والمدير العام للأمن الوطني ومسؤولين آخرين، بعد أن تبين أن جهات تعرقل بل تقف وراء هذه الفضيحة، خصوصا وزارة التربية الوطنية الوصية على قطاع التعليم.

وإليكم نسخ من إرساليات الشكايات التي بعث بها الضحايا، دون جواب، بل هناك شكايات صدر فيها قرار الحفظ ، دون مسوغ قانوني.


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك