الرئيسية | أخبار | المكتب الإقليمي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان بمكناس، وبتنسيق من التنسيقية الجهوية، لجهة فاس مكناس ينظم لقاء تواصليا/تأطيريا

المكتب الإقليمي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان بمكناس، وبتنسيق من التنسيقية الجهوية، لجهة فاس مكناس ينظم لقاء تواصليا/تأطيريا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
المكتب الإقليمي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان بمكناس، وبتنسيق من التنسيقية الجهوية، لجهة فاس مكناس ينظم لقاء تواصليا/تأطيريا

بعد زوال يومه الجمعة 07 شتنبر 2018، انعقد برياض "يا هلا"
 لقاء أروع من رائع جمع أعضاء التنسيقية الجهوية، بما في ذلك أعضاء المكتب الإقليمي: ذة. أسية الشركي، الأساتذة: أنس فهيم، عبد الله العشاب، نور الدين برباش، محمد هلال، مصطفى مبروكي، سعاد الجنتي، فاطمة الزهراء بورزيزة، فاطمة مويلد، محمد عمراني، فريد برباش، فاطمة شناوي،عبد الإلاه الطايع، سمير الطايع، إصافة إلى أعضاء المكتب التنفيذي للمنتدى الوطني لحقوق الإنسان، ذ. العربي نواس، المنسق الجهوي لجهة الدار البيضاء - سطات، ذ. عبد الله فتوخ، المنسق الجهوي لجهة مراكش - أسفي، والدكتور محمد أنين رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، والذي ألقى عرضا تأطيريا، لقي استحسان الجميع، عرض تناول من خلال بالدراسة والتحليل، ظهير تأسيس الجمعيات، كما وقع تعدليه وتتميمه، واجتهاد بعض رجال السلطة، وتفننهم - خارج القانون - في عرقلة إنشاء الجمعيات، من خلال رفضهم تسلم ملفات التأسيس، أو الدفع بضرورة إحضار واثق " ما أنزل الله بها من سلطان "؛ في ضرب صريح، وفي واضحة النهار، للقاعدة الفقهية " لا اجتهاد مع نص "؛
كما تناولت كلمة الأخ الرئيس، إضافة إلى ذلك:
- بعض خصوصيات القانون الإداري، إلى جانب نزاهة القضاء الإداري المغربي، رغم علة جهز العدالة؛
- قضية عبد الحميد الرونة؛
- قضية رزقي التجاني؛
- قضية مزرعة عبد العزيز؛
- قضية blanco؛
- نظرة عن طريقة وكيفية عمل المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، واعتماه الكتابة( البيانات بأنواعها.. الرسائل المفتوحة..إلخ )؛ إضافة إلى مكونات المنتدى الوطني لحقوق الإنسان ولجانه.. وكذا طريقة التصويت الرقمي، في كل القضايا، والإقتراحات. )
- الهرم القانوني المغربي( الدستور، الظهير الملكي، المرسوم الملكي، المرسوم الوزاري، المناشير..إلخ )؛
- حالة الإستثناء؛
- ضرورة معرفة مهام ووظائف رجال السلط( ولاة، وعمال، وقواد..) مما يمكننا في المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، من حل مجموع المشاكل، بنوع من السلالة، والحكمة، والتبصر، وبُعد النظر، وحمل هَمِّ،بعيدا عن دغدغة المشاريع.. وبيع الوهم؛
وهذا وقد تجاوب الحاضرون تجاوبا كبيرا ومنقطع النظير؛ وهذا ما عكسته التدخلات والتساؤلات المطروحة؛
..لقاء دام لأزيد من أربع ساعات، تخللته وجبة غداء رائعة، عكست الحرفية المتميزة، والمهنية المُحكمة، والذوق الرفيع لأطر ومستخدمي رياض " يا هلا "! 
وعلى هامش هذا اللقاء؛ نُظمت  زيارة للمعالم التاريخية لمدينة "مكناسة الزيتون"؛
حيث لعب الأستاذ الجليل، سيدي عبد الله العشاب، دور "المرشد السياحي"، بامتياز كبير، عكسته معلوماته القيمة والواسعة، الممزوجة بطيبوبة أخلاقه، وكرم ضيافته.. ووفد المكتب التنفيذي يقضي الليلة في ضيافته.


الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك