الرئيسية | أخبار | مواطنة من الحسيمة تدعو المواطنين إلى مساعدتها في الوصول إلى مبحوث عنه في النصب والتزوير

مواطنة من الحسيمة تدعو المواطنين إلى مساعدتها في الوصول إلى مبحوث عنه في النصب والتزوير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مواطنة من الحسيمة تدعو المواطنين إلى مساعدتها في الوصول إلى مبحوث عنه في النصب والتزوير

 منذ أزيد من سنة والمواطنة (ع - ص ) تنتظر الذي يأتي وقد لا يأتي ، خصوصا بعد قرار المجلس الأعلى الذي أيد الحكمين السابقين الابتدائي والاستئنافي، اللذان أدنا المتهم عماد الذهبي، وكانت المحكمة الابتدائية بالحسيمة قد حكمت بمؤاخذة المشتكى به عماد الذهبي بن عبدالله من أجل تهمة التزوير( حيث كان المشتكى منه قد حصل على شيك بمبلغ 4000 درهم، إلا أنه عمد إلى إضافة صفر رابع حتى يصبح المبلغ 40000 ألف درهم، كما أنه أقحم بعض الحروف في الشيك حتى تتناسب الأرقام مع الكتابة.

وكانت المحكمة قد قضت في حق المشتكى منه ب (6) ستة اشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها(5000) خمسة آلاف درهم مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى وإرجاعه قيمة الشيك لصاحبته الشرعية، وبأدائه لفائدة المطالبة بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره( 10000) عشرة آلاف درهم مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.

هذا ومنذ صدور الحكم والمشتكى منه اختفى عن الأنظار فيما المشتكية ما تزال تنتظر، إلقاء القبض عليه، واسترداد أموالها وحقوقها التي قد تضيع بين عشية وضحاها، خصوصا وان المشتكى منه مبحوث عنه في قضايا أخرى، وهو ما جعله يختفي عن الأنظار، بين مدينتي طنجة وتطوان.

وكانت المشتكية قد طالبت من النيابة العامة تكثيف الجهود من أجل إلقاء القبض على المتهم، إلا أنها تصطدم دائما بعدم وجود عنوان قار يستقر فيه المشتكى منه.

وعليه فإن المشتكية تدعو كل من شاهد المسمى عماد الذهبي الذي كان يملك متجر خياطة وبيع الملابس التقليدية بالحسيمة. أن يخبر أقرب مركز شرطة، والله لا يضيع أجر المحسنين.

ونشير إلى أن محكمة النقض ايدت الحكمين السابقين، فيما صدر قرار بعدم وجود ما يحجز بعد إقدام المشتكية على تنفيذ الحكم، وهو ما عجل بهروب المشتكى منه الذي بلغنا أنه يتنقل بين مدينة تطوان وطنجة والفيندق.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك