الرئيسية | أخبار | أول احاطة في جلسة لمجلس الأمن للسيد هورست كوهلر

أول احاطة في جلسة لمجلس الأمن للسيد هورست كوهلر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أول احاطة في جلسة لمجلس الأمن للسيد هورست كوهلر

من المرتقب ان يعرف يوم 8 غشت انعقاد جلسة لمجلس الامن الدولي تحت رئاسة انجلترا، يعرض خلالها السيد هورست كوهلر الممثل الشخصي للامين العام للامم المتحدة، ومبعوثه في قضية الصحراء احاطته علي اعضاء المجلس في جلسة مغلقة، لتكون بذلك اول احاطة له منذ تعيينه في هذا المنصب لما يفوق السنة ونصف، واكيد سيتعرض خلالها للجولات التي قام بها الي كافة الاطراف المعنية بالنزاع بدءا باسبانيا، و الجزائر والمخيمات، ثم موريتانيا فالعاصمة الرباط، لينطلق منها على متن طائرة تحمل رمز الامم المتحدة في اتجاه العيون وسمارة والداخلة، ومما لا شك فيه انه انصت واستمع لاراء كل الاطراف بل وسع من دائرة المتصل بهم كالاتحاد الافريقي والمفوضية الاوروبية، وهذا ما يحيلنا قطعا على حجم الضغوط التي ستمارس على طرفي النزاع بمنطوق القرار الاممي الاخير الذي يحث الطرفين على الدخول في مفاوضات مباشرة بدون قيد او شرط، في اشارة واضحة للشروط المغربية، تبعا لهذا، بعض المحللين والمتابعين لحيثيات المعظلة الصحراوية يرون في اشراك السيد كوهلر لكل من الاتحادين الاوروبي والافريقي في مقاربته للملف وللحلول المقترحة لا تسير في اتجاه الرؤية المغربية وقد يعتبرها البعض منحازة للطرف الاخر علي حساب المملكة

مما يشكل ضغطا عليها او محاولة للعزل في الركن، فكلنا نعلم موقف الاتحاد القاري وقراراته الاخيرة ابان قمة نواكشوط حول الموضوع اما بالنسبة للاوروبيين ،هو واحد منهم بحكم كونه رئيس سابق لالمانيا قاطرة اوروبا، فلا زال حبر قرار محكمة العدل الاوروبية لم يجف بعد الحكم الذي قضي بعدم تبعية الاقليم للمملكة، وما تعثر مفاوضات الصيد البحري رغم ماقيل وما راج من كلام وقصة التوقيع بالاحرف الاولي او من ناحية المبدأ الا خير دليل علي حجم الضغوط

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك