الرئيسية | أخبار | تجار الحسيمة يستنكرون إقصاءهم من الإستفادة من طلبات العروض

تجار الحسيمة يستنكرون إقصاءهم من الإستفادة من طلبات العروض

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
تجار الحسيمة يستنكرون إقصاءهم من الإستفادة من طلبات العروض

 خرجت العديد من الفعاليات التجارية بالحسيمة وبعض المستثمرين، الذين يحاولون رغم الصعاب التأقلم مع واقع المدينة الذي ينذر بتساقط العديد من المؤسسات التجارية، عن صمتهم ليعلنوها حربا لا هوادة فيها على بعض المسؤولين الذين يعتبرون الإدارات ملكا لهم، دون سواهم.

وعلى سبيل المثال لا الحسر، قطاع الصناعة التقليدية،الذي يعتبر كارثة بكل المقاييس، بالنظر إلى ما يعانيه من تخبط على جميع الأصعدة والمستويات، ويضع علامات استفهام طويلة عريضة على المؤسسة التي باتت تشكل جزءا من منظومة الزبونية والكيل بمكيالين، خصوصا في تعاملها مع تجار ومستثمري مدينة الحسيمة، حيث تلجأ المديرية إلى عقد صفقات واقتناء مستلزمات المعارض، (بين قوسين) إلى تجار خارج الحسيمة، مما يشكل فضيحة مدوية، ويعتبرها التجار نوعا من الهروب للوراء، مخافة افتضاح امر الصفقات المشبوهة التي تطرح الكثير من التساؤلات.

وعليه، فقد علم الموقع من مصادر حسنة الإطلاع أن بعض التجار يستعدون، لتوقيع عريضة يستنكرون فيها إقصاءهم من الاستفادة من الصفقات المثيرة للجدل ،والتي تشكل  جزءا من منظومة الفساد المستشري في بعض الإدارات، خصوصا وتجار الحسيمة لا يستفيدون حتى من طلبات العروض، التي تعتبر حكرا على تجار من خارج المدينة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك