الرئيسية | أخبار | إقالة أمينة المال ونائبتها قشة قسمت ظهر البعير

إقالة أمينة المال ونائبتها قشة قسمت ظهر البعير

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إقالة أمينة المال ونائبتها قشة قسمت ظهر البعير

 أكدت رئيسة الجمعية الإقليمية المسيرة لفضاء التعاونيات بالحسيمة، أنها والمكتب المسير عازمات على وضع حد للتسيب الفظيع الذي يعرفه فضاء التعاونيات، بسبب التجاوزات الخطيرة التي باتت روائحها تزكم أنوف المتتبعين للشأن التعاوني بالمدينة، كما أكدت أن الحملة المسعورة التي تتعرض لها بإيعاز بعض النافذين الذين يريدون تحويل الحسيمة إلى ضيعة، بعد أن تجاوزوا صلاحياتهم، بعقد اجتماعات من أجل تأنيب التعاونيات التي لا علاقة لها بالجمعية لا من قريب ولا من بعيد، لأنها ليست منخرطة حسب ما يقتضيه القانون الأساسي للجمعيات.

إن من له الحق في نقد المكتب المسير هو كل من يتوفر على بطاقة الانخراط، وهؤلاء وبقوة القانون لا تمثلهن الجمعية، ولا يشرف الجمعية أن تمثل هؤلاء، ومن حق المكتب المسير اتخاذ الإجراءات القانونية الجاري بها العمل، فيما يخص البيان المهزلة الذي نشره أحد المواقع.

إن تفعيل القانون واتخاذ قرار إقالة أمينة المال ونائبتها لم تستسغه جهات تعتبر نفسها فوق القانون، وسارعت إلى دفع بعض التعاونيات الإسترزاقية لخوض حرب خاسرة بالنيابة، لأنها لم تكن تدرك أن صلابة النساء أقوى من الرجال في بعض الأحيان، حسب ما أكدته رئيسة الجمعية الإقليمية المسيرة لفضاء التعاونيات.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك