الرئيسية | أخبار | فضيحة مدوية بطلها موظف ببلدية الحسيمة

فضيحة مدوية بطلها موظف ببلدية الحسيمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
فضيحة مدوية بطلها موظف ببلدية الحسيمة

 في واضحة النهار وتزامنا مع شهر رمضان المبارك، الشهر الحرام، طلع عليها نبأ ضبط شاحنة بمستودع بلدية الحسيمة الكائن قرب المركب التجاري ميرادور( المصلى) وهي بصدد سرقة كميات من الرمال والحجارة، وهو ما استدعى حضور مدير بلدية الحسيمة على عجل إلى عين المكان، حيث استمع لصاحب الشاحنة الذي أفاد أنه ينقل الرمال تنفيذا لأوامر موظف ببلدية الحسيمة ، ثم بيعها للخواص، وهو ما يطرح الكثير من الأسئلة المتناسلة ، في غياب اية رغبة لمحاسبة المفسدين، الذين انتفخت بطونهم ، بشكل بات يهدد المدينة، التي قد تستفيق يوما وقد بيعت لجهة ما.

رواد الفضاء الأزرق وأعضاء من المعارضة ببلدية الحسيمة، استنكروا ما يقع، حيث نشر أحد أعضاء حزب العهد تدوينة على حسابه الشخصي قائلا:" في عِزّ رمضان.. سَرقةٌ و نهبٌ بالشاحناتِ لأطنانِ الحجارةِ و الرمالِ من مُستودعِ المِلْكِ العام نهارًا جِهارًا بوسط المدينة قَبل بيعِها للخَوَاص.. المُتَّهَم مُوظّفٌ أخطبوطٌ رئيسُ قسمٍ بالبلدية طِبقا لِما يَروج مِن أخبار"

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك