الرئيسية | أخبار | العماري يتشبث بالاستقالة من البام

العماري يتشبث بالاستقالة من البام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
العماري يتشبث بالاستقالة من البام

تستعد قيادة حزب "الأصالة والمعاصرة"، إلى انتخاب خليفة أمين عام الحزب، إلياس العماري، بعد تشبثه بطلب الاستقالة من قيادة الحزب.

وفي اجتماع ترأسه كل من الأمين العام لحزب "البام"، إلياس العماري، وفاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني، الثلاثاء ثامن ماي الجاري، بحضور أعضاء اللجنة الوطنية  المكلفة بالإعداد للدورة الاسثنائية للمجلس الوطني، أعلن العماري "تشبثه" بالاستقالة، والبقاء الفعلي بأن يظل في صفوف الحزب..". 

وحسب بيان صادر عن الحزب، تم التأكيد على "عقد الدورة الاستثنائية بتاريخها المعلن يوم 26 ماي الجاري"، وقالت انها "ستعرض خلاصات الاجتماع والتقارير على أنظار المجلس الوطني للحسم فيها". 

حسن بنعدي، الأمين العام السابق لحزب "الأصالة والمعاصرة"، الذي يعتبر من الأعضاء الأوائل المؤسسين لـ"الحركة لكل الديمقراطيين" التي أطلقها فؤاد عالي الهمة مستشار الملك محمد السادس عام 2007، قال في حوار سابق مع "لكم"، إن حزبه "الأصالة والمعاصرة" بعد استقالة أمينه العام إلياس العماري "سيشهد ولادة جديدة".

واعتبر بنعدي، الذي حضر اجتماع المكتب السياسي لحزب "البام" الذي شهد تقديم العماري لاستقالته المفاجئة، أن مشروع "البام" لايزال يعيش مخاض الولادة، موضحا أنه لا خوف على حزبه مادام تسري في داخله روح التوافق.

وأوضح بنعدي أن "الغريب في شعار "محاربة التحكم" الذي يرفعه بنكيران، ويطالب من خلاله بحل حزب "الأصالة والمعاصرة"، هو أنه يطالب بتفعيل التحكم ضد الآخرين، وعندما يكون التحكم في صالحه ينوه به".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك