الرئيسية | أخبار | مرة أخرى المكي الحنودي يسائل وزير حقوق الانسان ويزكي مزاعم الزفزافي

مرة أخرى المكي الحنودي يسائل وزير حقوق الانسان ويزكي مزاعم الزفزافي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مرة أخرى المكي الحنودي يسائل وزير حقوق الانسان ويزكي مزاعم الزفزافي

 نشر المكي الحنودي  تدوينة على حسابه على الفايسبوك  يسائل فيها وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، وهي التدوينة التي اثارت الكثير من اللغط وردود الأفعال، حيث قدم الحنودي رواية الزفزافي كحجة ودليل قاطعين، فيما غيب الجهة الأخرى، وحمل الوزيرالمكلف بحقوق الإنسان، تبعات هذه التهمة، التي كان على الحنودي تحري المصداقية فيها، وعدم اعتبار الجهة المصرحة دليلا على وجود تعذيب، لأن الزفزافي يحاول في هذا الوقت بالذات خلط الأوراق، واستمالة الرأي العام، نظرا للتهم الخطيرة التي يتابع من أجلها.

نحن لا نزكي أحدا، بل نود فقط إثارة انتباه مكي الحنودي وغيره، إلى عدم الانسياق وراء ادعاءات بعض المعتقلين، وبضرورة إعمال العقل في مثل هذه القضايا ،لأنه لا يعول على جهة بعينها، لإثبات ما يدعيه الزفزافي، إذ بقدر ما تحاصره الأدلة الدامغة بقدر ما نجده يسعى جاهدا إلى  اختلاق أحداث لا توجد إلا في مخيلة من كان يسمى قائد الحراك.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (2 منشور)

avatar
قرش 14/04/2018 18:57:19
ما دام المكي الحنودي يدافع عن بوجيبار ويدافع عن الزفزافي..بدون ادلة..يعني هو منهم...انتهى الكلام
رد مقبول مرفوض
0
avatar
رشيد م 16/04/2018 11:38:21
هذا أكبر مرتزق ألم يوقع على عريضة الداخلية بعمالة الحسيمة لإدانة الحراك ، ما هذا التقلب في المواقف .. السيد يسعى إلى ركوب على كرة ثلج ساخنة بافتعاله لمواقف ليس له أهلية في إصدارها ، فهو ليس منظمة حقوقية بل رئيس جماعة يجب أن يتحكم في لسانه الطويل الذي ظل ينبح به ردحا من الزمن لفك عقدة إدانة الحراك
رد مقبول مرفوض
0
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

أضف تعليقك