الرئيسية | أخبار | قنينة الزفزافي مسرحية هزلية والنيابة العامة تدخض الإدعاءات

قنينة الزفزافي مسرحية هزلية والنيابة العامة تدخض الإدعاءات

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
قنينة الزفزافي مسرحية هزلية والنيابة العامة تدخض الإدعاءات

يبدو ان معتقلي حراك الريف، عبر بعض الخرجات الصبيانية يحاولون ومع بداية كل جلسة محاكمة يلجؤون في محاولات يائسة وبئيسة إلى التأثير على سير المحاكمة، وكل مرة يلجأ بعضهم إلى اختلاق مزاعم من وحي وساوسهم لا غير، وهو ما تفطنت له النيابة العامة ، وآخر هذه المزاعم ما حدث أمس خلال بداية أشغال المحاكمة، حيث بدأ زعيم ما كان يسمى بالحراك إلى الصراخ كما دأب أن يفعل، رافعا قنينة ماء في السماء بدوى ان ماء سجن عكاشة ملون.

النيابة العامة ورغبة منها في توضيح المفضحات، استجابت لطلب دفاع المعتقلين، برفع الجلسة للتشاور، حيث تأكد بالملموس وبعد اتصالات بمدير سجن عكاشة، أن ما قام به ناصر الزفزافي مجرد جعجعة بلا طحين، حسب التسجيلات التي تتوفر عليها إدارة سجن عكاشة تزامنا مع خروج المعتقلين، حيث لم يكن لدى الزفزافي أية قنينة ماء.

كل هذا يطرح الكثير من الأسئلة المحيرة فعلا، عن الهدف من هذه الخرجات التي لا تمت إلى الواقع في شئ، حيث وبعد انتهاء المهلة التي طلبها الدفاع، وعودة الهدوء إلى القاعة، تناول ممثل النيابة العامة القنينة ليشرب الماء الذي ادعى ناصر الزفزافي أنه ملوث.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك