الرئيسية | أخبار | اعتقال مواطنين در للرماد في العيون وتستر على الفساد الحقيقي

اعتقال مواطنين در للرماد في العيون وتستر على الفساد الحقيقي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اعتقال مواطنين در للرماد في العيون وتستر على الفساد الحقيقي

علم الموقع من مصادر حسنة الاطلاع أن الأيام القليلة القادمة ستكون حبلى بالمفاجآت، بعد اعتقال مواطنين ضمن ما قيل انهم يشكلون شبكة لتزوير وثائق رسمية، من أجل الاستيلاء على عقارات المواطنين، وهو ما ترك ردود أفعال متباينة لدى عموم ساكنة الحسيمة التي خبرت دون سواها واكتون بنار مافيا أشد خطورة بألف مرة من أولئك الذين يقبعون اليوم خلف القضبان.

كل المؤشرات وحتى لا نضحك على ذقون المواطنين، وجب علينا التذكير بل إماطة اللثام عن جرائم أفظع من تلك التي يتابع من أجلها المواطنون بسطاء، من أجل الحصول على قبر الحياة، في منطقة تعرف انجرافا خطيرا للتربة، وهو ما يقودنا إلى طرح السؤال العريض الطويل، حول الأطراف المشاركة في هذه الجرائم، لتتضح الفكرة لدى عموم الساكنة التي تعرف ان الأمر يتعلق بأطراف ساهم كل من موقعه في الإسراع من وتيرة البناء العشوائي، لخلط الأوراق وخلق جو مشحون، لا تجد فيه السلطات حرجا في التغاضي عن المفسدين الحقيقيين، لتنقض على أكباش فداء.

المعتقلون على ذمة البناء العشوائي، جزء من منظومة الفساد المستشري في بعض الإدارات، مما وجب معه الكشف سسعن المفسدين الحقيقيين وعصابات تبييض الأموال، الذين يشكلون حصنا حصينا، ولا تطالهم المساءلة، وهو ما يتنافى مع الأهداف السامية لخطابات عاهل البلاد، الذي يحرص أيما حرص على ضرورة تطبيق القانون، وإخضاع الجميع للمساءلة.




الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك