الرئيسية | أخبار | التقرير الشامل لمهرجان باشيخ ‎

التقرير الشامل لمهرجان باشيخ ‎

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التقرير الشامل لمهرجان باشيخ ‎
شهدت رحاب المندوبية الجهوية للثقافة بمدينة طنجة فعاليات افتتاح مهرجان باشيخ في دورته السادسة بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة 2968، من تنظيم جمعية أمازيغ صنهاجة الريف بشراكة مع كنفدرالية صنهاجة الريف وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال.
 
تميز اليوم الأول من المهرجان بعروض تراثية من فرق فلكلورية إضافة إلى شخصية "باشيخ". هذا إضافة إلى معرض المنتوجات المجالية والتقليدية والتراثية الصنهاجية وكذا معرض للإصدارات الصنهاجية. هذا إظافة إلى معرض تشكيلي جماعي.
 
وقد شهد الافتتاح حضورا مميزا من أساتذة باحثين ومهتمين بالتراث وطلبة وأبناء صنهاجة وطنجة ومدعويين آخرين.
 
الافتتاح الرسمي للمهرجان كان عبارة عن تقديم  مجموعة من الكلمات موزعة بين كل من المدير الوطني للتراث نيابة عن السيد وزير الثقافة والإتصال ونائب رئيس الجمعية المنظمة ورئيس كنفدرالية جمعيات صنهاجة الريف للتنمية ورئيس مختبر الدراسات والأبحاث في التنمية الترابية وممثل مجموعة البحث حول الجغرافية المجتمع والتهيئة. 
 
وبعد استراحة شاي على شرف الحاضرين تم اختتام اليوم الأول من مهرجان باشيخ بندوة دولية تحت عنوان "التنوع اللغوي والثقافي بالمغرب وإشكالية تدبير التعابير الأمازيغية المهددة بالاندثار" من تأطير اساتذة باحثين من داخل وخارج المغرب  والذي شهد نقاش وتفاعل قيم من طرف الحاضرين قبل اختتام الجلسة.
 
اليوم الثاني من مهرجان باشيخ.
 
النشاط الأول: توقيع كتاب "السياحة ببلاد الكيف": 
 
شهدت صبيحة اليوم الثاني من مهرجان باشيخ توقيع كتاب الأستاذ شريف أدرداك برحاب قاعة الندوات بالمندوبية الجهوية للثقافة بحضور  متميز لعدد من الأساتذة والطلبة الباحثين.
 
استغل الباحث أدرداك إصداره المعنون "Le Tourisme au Bled de Kif, diagnostic et perspectives " لإعطاء نبذة تاريخية عن السياحة بمنطقة صنهاجة، كما قام بتشخيص المؤهلات السياحية التي تزخر بها صنهاجة سراير ليختتم كتابه بعدة توصيات للنهوض بالسياحة ببلاد الكيف.
 
تمت قراءة وتوقيع الكتاب المذكور في جلسة علمية من تأطير كل من الأساتذة الباحثين الدكتور محمد بودواح والدكتور اديل عمار والدكتور لزرق سعيد؛ وقد شهدت القاعة تبادل آراء ونقاش لطيات هذا الإصدار الذي يعد الأول من نوعه، والذي يعتبر من إصدارات مجلة تدغين. ليختتم اللقاء بتوقيع وتوزيع الكتاب على الحضور.
 
النشاط الثاني: قراءة في المجموعة القصصية "أضع سري بين يديك":
 
بعد استراحة شاي من صبيحة اليوم الثاني من مهرجان باشيخ تمت قراءة في المجموعة القصصية للكاتبة فاطمة الزهراء الرغيوي تحت عنوان "أضع سري بين يديك" في جلسة من تأطير  كل من الناقدين عبد السلام الجوهري واسعيد بكور وإلياس أعراب.
 
النشاط الثالث: ندوة دولية تحت عنوان "المجال الغابوي ببلاد الكيف وانعكاساته على التنمية":
 
انطلاقا من الساعة الرابعة بعد الزوال من اليوم الثاني من مهرجان باشيخ شهدت رحاب المندوبية الجهوية بطنجة ندوة دولية تحت عنوان"المجال الغابوي ببلاد الكيف وانعكاساته على التنمية" بتأطير مجموعة من الأساتذة الباحثين من مختلف الجامعات المغربية والفرنسية، وهم الدكتور أحمد الشعرة ود.محمد العبدلاوي (جامعة عبد الملك السعدي) ود.محمد بودواح وذ.نصر القاضي (جامعة ابن طفيل) ود.كنزة أفصحي (جامعة بوردو/فرنسا) والدكتور عبد السلام بوهلال (جامعة مولاي اسماعيل)؛ وقد مرت الندوة المذكورة في جو غني بالنقاش الجاد بين كل المهتمين الجغرافيين والاقتصاديين بالموضوع، لتختتم فعاليات اليوم الثاني من مهرجان باشيخ بهذا اللقاء العلمي.
 
اليوم الثالث من مهرجان باشيخ 
 
شهدت قاعة الندوات يوم الجمعة 12 يناير2018، تقديم نتائج بحث حول "حكامة الاختلاف : حالة المجتمعات الأمازيغية بالشرق المتوسط وشمال افريقيا" بتأطير من مجموعة من الأساتذة الباحثين بكل من الجزائر وتونس والمغرب، وهم كالآتي ذ.الدجابي عبد الناصر  و ذ.العربي سمير ود. بووارور أمينة (جامعة الجزائر) ود.نويِرة أسماء(جامعة جندوبة/تونس) ود.خالد مونا ود.بنلعربي ادريس وذ.حرامي نور الدين (جامعة مولاي اسماعيل/المغرب).
 
مرت الصبيحة في جو علمي متميز انخرط فيه جميع الحاضرين وذلك لما يحمله موضوع الاختلاف الثقافي واللغوي والهوية الأمازيغية من أهمية بالمناطق المعنية في البحث المذكور. 
 
كما كان الحضور في الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال على موعد مع ندوة وطنية تحت عنوان"الأراضي الجماعية بالمغرب وإشكالية التنمية المستدامة" بتأطير كل من ذ.عرشان اوحمو (جامعة ابن طفيل) وذ.فريد امداو (محام بهيئة طنجة) ود..الزهرة الخمليشي ود.تعشا حسن(جامعة عبد الملك السعدي) ود.حفيظ بكور(جامعة الحسن الثاني) وذ. الحسين الملكي(محام بهيئة الرباط). وبعد نقاش مستفيظ في موضوع الندوة الأخيرة من مهرجان باشيخ، تمت تلاوة التقرير العام للمهرجان.
 
هذا لتكون الحفلة الفنية آخر فقرة ثقافية بمهرجان باشيخ انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا بحضور  عدد من الفاناني والفرق الموسيقية كالفنانة سميرة بلحاج والفنان الأمازيغي  كريم المرسي وفرقة اسوفا. هذا مع تقديم الأكلات المرتبطة تراثيا برأس السنة الأمازيغية (الحاكوزة).
 
تحرير : الشرشاوي شريف - الورغي ياسين
تصوير : جواد الهاني
عن الإدارة الإعلامية لمهرجان باشيخ

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك