الرئيسية | أخبار | لوبي الفساد بمديرية التعليم بالحسيمة عجل بإعفاء سيعد أوسار من مهامه

لوبي الفساد بمديرية التعليم بالحسيمة عجل بإعفاء سيعد أوسار من مهامه

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
لوبي الفساد بمديرية التعليم بالحسيمة عجل بإعفاء سيعد أوسار من مهامه

 إعفاء مدير مديرية التعليم بالحسيمة، جاء على ضوء العديد من الإختلالات والمشاكل التي تتخبط فيها المنظومة التعليمية بالحسيمة، سواء من حيث الأطر التربوية وعدم استكمال أشغال ترميم العديد من المؤسسات التعليمية، ناهيك عن تسليم السيد سعيد أوسار مفاتيح المديرية لعناصر، تحوم حولها الشبهات، وأصبحت الآمرة الناهية في كل شئ، تحت يافطة العمل النقابي المفوضح الأهداف.

السيد سعيد أوسار وجدها فرصة للنجاة بنفسه من لوبي خطير، قبل فوات الأوان، لأنه أدرك حجم ما يخططه هؤلاء في الخفاء، لإرغامه على الرضوخ لنزوات مافيا داخل مديرية التعليم، تريد أن تجهز على مكتسبات الشعب المغربي، بسبب جشعها وحبها الشديد لجمع المال واستغلال النفوذ، بل استغلال نساء ورجال التعليم، في العديد من الحالات.

إعفاء السيد سعيد أوسار ، كان منتظرا بالنظر إلى سلوك الرجل الذي ظل في منأى عن المزايدات، بل ظل نقيا كما عرفناه، وهو ما جعله يطالب في أكثر من مناسبة إعفاءه، لأنه أدرك ما يحاك ضده، حتى أن بعض هؤلاء لم يكن يعير له أدنى اعتبار، ويعتبره مجرد دمية يتلاعب بها اشباه النقابيين .

ما كان يعانيه السيد سعيد أوسار لا يخطر على بال أحد، عبر ضغوطات جعلته في كثير من الأحيان يتوارى عن الأنظار، لأن لوبس الفساد تمكن من السيطرة على دواليب اتخاذ القرار بالمديرية، التي تحولت إلى ما يشبه مقهى للسمسرة وفي كل شئ، وهو ما أيقظ في السيد سعيد روح مغادرة المديرية ليبقى نقيا كما ألفه سكان مدينة الحسيمة، ويترك الجمل بما حمل لممثلي نقابات آخر زمان.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك