الرئيسية | أخبار | عبدالحكيم الوردي يتهم الزفزافي بمحاولة الفرار وطلب اللجوء السياسي

عبدالحكيم الوردي يتهم الزفزافي بمحاولة الفرار وطلب اللجوء السياسي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عبدالحكيم الوردي يتهم الزفزافي بمحاولة الفرار وطلب اللجوء السياسي

 اتهم عبدالحكيم الوردي ممثل النيابة العامة، ناصر الزفزافي قائد حراك الريف و34 من رفاقه بمحاولة الهدروب من المغرب وطلب اللجوء السياسي، وقال الوردي إن اعتقال الزفزافي جاء بناء على ما توفر لدى الضابطة القضائية من معلومات تفيد بمحاولته الفرار من المغرب وطلب اللجوء السياسي، وهو ما نتج عنه طبيعيا الإشتباكات والعنف، خصوصا بعد تأكيد الزفزافي ودفعه بتعره للتعنيف.

وأضاف ممثل النيابة العامة، في معرض رده على بطلان المحاضر بإدعاء إنتزاع التصريحات تحت التهديد بالإغتصاب والعنف لا أساس له من الصحة مشيرا الى أن هناك محاضر وشهود تكذب هذه الإدعاءات

وأشار الوردي أن ناصر الزفزافي ألقى خطابا عبر شريط فيديو أمام الجماهير "أكد فيه أن هناك حلين فقط، وهما النصر أو الشهادة، موضحا أنه إذا تم إعتقاله سيدخل في إضراب عن الطعام، مما يدل على عزمه ونيته على فعل كل شئ وأي شئ، وهو ما يفند ادعاءات الزفزافي الواهية.

وقال الوردي مخاطبا الزفزافي " خطابك تجييش للعنف يعبر عن إعداد العدة للمقاومة ومقاومتك هي التي خلفت أثارا على جسدك ".

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك