الرئيسية | أخبار | علي الوردي يتهم معتقلي حراك الريف بالتخطيط لإدخال أسلحة إلى المغرب

علي الوردي يتهم معتقلي حراك الريف بالتخطيط لإدخال أسلحة إلى المغرب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
علي الوردي يتهم معتقلي حراك الريف بالتخطيط لإدخال أسلحة إلى المغرب

 آخر مستجدات ملف معتقلي حراك الريف، يكشف تورط المعتقلين حتى النخاع مع جهات خارجية من أجل زعزعة استقرار البلد، حيث اتهم ممثل النيابة العامة، علي الوردي، معتقلي حراك الريف بالتخطيط لإدخال أسلحة إلى المغرب، قائلا إنه يتوفر على مكالمات تثبت ذلك، وأن الأسلحة كانت معبأة في صناديق بهولندا.

ممثل النيابة قال أثناء رده على دفوعات هيئة الدفاع، إن تدوينات المعتقل جمال بوحدو، التي كان يحرض فيها على الانفصال عن المغرب، ويدعو فيها إلى انتهاج الكفاح المسلح من أجل إقامة جمهورية الريف، تبين بشكل جلي أنه يحمل فكرا انفصاليا دمويا، حسب جريدة "المساء".

وفي سياق متصل، كشفت جريدة "أخيار اليوم" أن النيابة العامة توعدت، خلال جلسة الجمعة الماضي من محاكمة معتقلي حراك الريف، بمطاردة من سمتهم "انفصاليي الخارج"، من خلال إصدارها مذكرة اعتقال دولية في حق عدد من المقيمين بهولندا وبلجيكا وإسبانيا، على أساس تقديمهم كمتهمين في الملف وليس كشهود، كما طالبت هيئة دفاع المعتقلين بذلك.

ومن بين الأسماء التي تلاها ممثل النيابة العامة: عماد العتابي، عبد الصادق بوجيبار، بلال عزوز، فريد اولاد لحسن، رضوان اسويق، خالد شرموقي، وكريم المساوي، مشيرا إلى أن هناك دلائل تؤكد ضلوعهم في الأحداث التي عرفتها منطقة الريف، وتحريضهم على الانفصال.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك