الرئيسية | أخبار | أنباء عن تسونامي جارف في التعمير بمدينة الحسيمة

أنباء عن تسونامي جارف في التعمير بمدينة الحسيمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أنباء عن تسونامي جارف في التعمير بمدينة الحسيمة

 مدينة الحسيمة مدينة الفوضى بل هي موطن التناقضات والبناء العشوائي و الترامي على الأراضي منذ زمان، لكنها تحولت اليوم إلى بؤرة تورق بال الدولة برمتها، وهو ما ينذر بزلزال وشيك سيضرب الحسيمة عما قريب، نقول هذا ونحن متأكدون بما لا يدع مجالا للشك أن أجل مافيا العقار بالمدينة جاء أجلها.

والحديث عن مافيا العقار يقودنا إلى الحديث عن شبكة من المفسدين وجدوا الفرصة سانحة للإجهاز على عقارات المواطنين دون وجه حق، وبمبررات واهية تهدف إلى القضاء على الجنس البشري بالمدينة، وضرب كل القيم الإنسانية والكونية ، بعد تنامي ظاهرة التجزءات ، لأن الطمع أغوى هؤلاء وانتفخت بطونهم، بشكل يهدد مستقبلهم، وقد يأوون إلى السجن مع اقتراب أجل الزلزال المدمر.

لقد ظل هؤلاء وفي دهاليز مغلقة، يخططون من أجل الظفر بعقارات المواطنين بأبخس الأثمنة، عن طريق النصب والاحتيال، كما ظلوا يتحدثون عن تصميم تهيئة مدينة الحسيمة، وهم في الحقيقة كانوا يهيؤون المدينة لأنفسهم، والدائرين في فلكهم، ويتقاسمون الكعكة ، فيما يضحكون على المواطنين.

إن تصميم التهيئة لدى هؤلاء، لم يكن سوى خطة جهنمية لاقتناص العقارات والترامي عليها، عبر ضمها في بعض الأحيان عن قصد، للتأثير على اصحابها وإخافتهم، بدعوى التحريم ، والظفر بها في الأخير.

إن مدينة الحسيمة تحتاج فعلا إلى تسونامي جارف، يأتي على هذه العصابة المنظمة التي تشكل تهديدا لا للمواطنين فقط، بل حتى للدولة، وهو مطلب ساكنة الحسيمة التي امتص هؤلاء دمائها.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك