الرئيسية | أخبار | وفد وزاري رفيع المستوى في لقاء تواصلي مع ساكنة الإقليم

وفد وزاري رفيع المستوى في لقاء تواصلي مع ساكنة الإقليم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
وفد وزاري رفيع المستوى في لقاء تواصلي مع ساكنة الإقليم

في اول زيارة له للحسيمة وخلال اجتماع مع رؤساء الجماعات والبرلمانيين وفعاليات المجتمع المدني بالحسيمة، عبر الوزير لفتيت عن مشروعية مطالب ساكنة الحسيمة، وأكد كما يؤكده الواقع ان الدولة بدأت فعلا في تنزيل العديد من المشاريع ، فيما لا تزال إجراءات أخرى تتخذ من أجل البدء في المشاريع المتبقية، وكان الوزير قد طالب الجميع بضرورة التحلي بالصبر وفسح المجال أمام الدولة للقيام بواجبها تجاه المدينة عملا بتعليمات صاحب الجلالة، وما زلنا نتذكر حين قال الوزير بالحرف الواحد ( أرجو إمهالنا شهرا أو شهرين من أجل تقييم ما أنجز والوقوف على الاختلالات)

وقد أوفى وزير الداخلية بوعده حين حل بمدينة الحسيمة رفقة وفد وزاري رفيع المستوى إلى مدينة الحسيمة، للوقوف في عين المكان على ما تعيشه الحسيمة من حركية على جميع الأصعدة والمستويات، وكان الوفد الوزاري قد حل بالحسيمة من اجل فتح نقاش عميق حول مستجدات الوضع الذي تعيشه الحسيمة .

وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت أكد خلال كلمته بقاعة الاجتماعات التابعة لجهة الحسيمة سابقا، أن هذه الزيارة أتت بناء على تعليمات من الملك محمد السادس، واكد لفتيت ان حضور هذا الوفد الوزاري يترجم التعاطي الايجابي للحكومة مع حاجيات السكان ومطالبهم، كما ان الحكومة عازمة على تنفيذ كل المشاريع التي تم اطلاقتها بالمنطقة ,

وضم الوفد كل من وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية عزيز أخنوش، و عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء بالإضافة إلى محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بالإضافة إلى وزير الاتصال والثقافة محمد الأعرج وعلى الفاسي الفهري المدير العام لمكتب الكهرباء و الماء الصالح للشرب.

وزير الداخلية قال إن المشاريع التي حملتها منارة المتوسط،  بلغت  533 مشروعا ، بكلفة مالية وصلت 6.5 مليار درهم، وتهم البنية التحتية ومشاريع فك العزلة عن العالم القروي  والتأهيل المجالي، الفلاحة، التجهيز، تأهيل الأحياء الناقصة التجهيز.

الوالي السيد محمد اليعقوبي تناول في عرضه المشاريع التي تتضمنها ( منارة المتوسط )، المزمع إنجازها خلال الفترة ( 2015 – 2019 )، بغلاف مالي قدر في 6.5 مليار درهم، وأشار السيد محمد حصاد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في مداخلة له في نفس اللقاء عن عزم الدولة بناء نواة جامعية بإقليم الحسيمة، مشيرا إلى أن المسألة تتطلب فقط البحث عن العقار اللازم لاحتضان هذه المنشأة، موضحا أن الاعتمادات المالية موجودة، كما أضاف أن إقليم الحسيمة سيعرف توظيف 500 رجل تعليم سيعملون بالإقليم.

وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات تحدث بدوره عن مخطط المغرب الأخضر، وأكد ان إقليم الحسيمة سوف يستفيد  8000 هكتار من الأراضي المشجرة، كما سيعرف الإقليم الحسيمة بناء 4 معامل صغيرة لمعالجة اللوز، وحدة لإنتاج الحليب بقيمة 20 مليون درهم، كما أشار إلى أن مداخل الصيد البحري ارتفعت بميناء الحسيمة، مقارنة بالشهور الماضية، موضحا أن اتفاقية للحد من مخلفات حوت "النيكرو" قد جرى توقيعها، مع جميع المكونات الفاعلة في ميناء الحسيمة.

وكان  وزير الصحة قد أشار إلى الإكراهات التي تعترض  قطاع  الصحة بإقليم الحسيمة ، وأضاف أنه في الحسيمة لا من أجل الشكوى، بل لمعالجة المشاكل وتحسين جودة الخدمات ، وأشار إلى الميزانية المرصودة لبناء مستشفى إقليمي والتي بلغت قيمتها 250 مليون درهم وهو الرقم الذي سيرتفع ل 374 مليون درهم، مقرا في نفس الوقت بوجود إخفاقات لكنها مصحوبة ببعض الإكراهات التي اعتبرها الوزير خارجة عن إرادة الوزارة.

محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال أشار إلى أن مدينة  الحسيمة ستعرف تعزيز بنياتها الثقافية ، كما أشار إلى أن إقليم الحسيمة سيعرف بناء قاعة للمسرح ب3 ملايير ونصف المليار، ومعهد موسيقي بقيمة 2 مليار، ودار للثقافة بمبلغ مليار سنتيم، كما أضاف إلى أن إقليم الحسيمة سيستفيد من مشاريع بقيمة 7 مليارات سنتيم.

 عادل بوكشوط

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك